الميثاق نت - اللواء محمد عبدالله القوسي يكشف للمياق نت

الإثنين, 23-يناير-2012
الميثاق نت -
طالب وكيل وزارة الداخلية قائد قوات النجدة اللواء الركن محمد عبدالله القوسي لجنة الشئون العسكرية والأمنية بالكشف عن الطرف المعرقل لأعمالها والرافض لإزالة المظاهر المسلحة من العاصمة، والابتعاد عن دور الوساطة والمجاملة على حساب مصلحة الناس.
وكشف القوسي عن فظائع ارتكبتها عصابة أولاد الأحمر ومليشيات الفرقة المنشقة، مشيراً إلى أن تلك العصابات لم تتوان عن قصف مسجد معسكر النجدة الذي كان بداخله نحو 1400 جندي، في الوقت الذي كانت لجنة الوساطة تتواجد في منزل أولاد الأحمر.
وقال القوسي في حوار مع «الميثاق»، نشرته في عددها اليوم الاثنين: إن اعتداءات تلك العصابة بمختلف أنواع الأسلحة أوقع أكثر من 60 شهيداً من منتسبي قوات النجدة، ولاتزال تلك العصابات تحتل أكثر من 28 مدرسة، وتعتقل أكثر من 100 مواطن في معسكر الفرقة والسجون الخاصة.
وأكد وكيل وزارة الداخلية التزام قوات الأمن بخطة إخلاء المواقع المستحدثة، وقامت بإخلاء 62 موقعاً من بين 95 موقعاً في حين انسحبت عصابات أولاد الأحمر من 47 موقعاً فقط من بين 266 موقعاً لاتزال تحتلها حتي الآن على مرأى ومسمع من اللجنة العسكرية التي تجاهلت مطالب وزارة الداخلية ولم تدرجها ضمن خطتها..
" طالع نص الحــــــــــوار "
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 17-يوليو-2024 الساعة: 06:53 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-24850.htm