الإثنين, 28-يوليو-2008
الميثاق نت - قال الداعية العلامة الحبيب / زين العابدين بن علي الجفري إن العالم الإسلامي اليوم بحاجة إلى جمع الكلمة أمام الهجمة العالمية على الإسلام .
الميثاق نت -


قال الداعية العلامة الحبيب / زين العابدين بن علي الجفري إن العالم الإسلامي اليوم بحاجة إلى جمع الكلمة أمام الهجمة العالمية على الإسلام .

واصفاًالاعتداء الآثم الذي استهدف قوات الامن بمدينة سيئون محافظة حضرموت الجمعة الماضية بالحادث الإجرامي المؤسف من قبل الجهة الفكرية التي تقوم على رمي المسلم بالشرك واستحلال الدماء . موضحا أن هذا الحادث من الكبائر التي نهى الله سبحانه وتعالى قتل النفس بغير وجه حق .

وأضاف العلامة الجفري أن حضرموت كانت وما تزال موطن الاعتدال وأنها المنطقة التي خرجت منها الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى إلى الشرق والغرب فتحول ما يزيد ثلث المسلمين إلى الإسلام كثمرة من ثمار هذه الدعوة المباركة دون إهدار قطرة دم واحدة .

ونقل"المؤتمرنت"عن الداعية العلامة الحبيب / زين العابدين بن علي الجفري قوله:أن هذا الفكر الذي يحمله منفذ الحادث فكر غريب وارد من الخارج ولم يكن معهوداً في العهد الذي نعلمه . سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يحفظ اليمن من كل مكروه .

تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 07:45 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-7683.htm