السبت, 26-يوليو-2008
الميثاق نت - أكد حسن مناع محافظ صعدة عودة قرابة 70 بالمائة من النازحين خلال الأيام الماضية الى قراهم ومناطقهم- في اشارة لعودة أجواء الأمن والاستقرار إلى المناطق التي شهدت أعمال تخريب جراء الفتنة الميثاق نت -


أكد حسن مناع محافظ صعدة عودة قرابة 70 بالمائة من النازحين خلال الأيام الماضية الى قراهم ومناطقهم- في اشارة لعودة أجواء الأمن والاستقرار إلى المناطق التي شهدت أعمال تخريب جراء الفتنة .معتبرا عودة الأمن الاستقرار إلى هذه المناطق عاملا رئيسيا في إيصال كافة المشاريع الخدمية والتنموية للمواطنين وإعادة اعتمار القرى والمنازل والمناطق المتضررة من الحرب .

ويأتي هذا في وقت باشرت اللجنة الميدانية الخاصة بحصر وتحديد الأضرار الناجمة عن أعمال التخريب التي شهدتها بعض مناطق صعده جراء فتنة التمرد اليوم السبت أعمالها برئاسة وزير الادارة المحلية عبدالقادر علي هلال.

وعقدت اللجنة اجتماع ضم محافظ صعده حسن مناع وأعضاء الهيئة الإدارية للمجلس المحلي واعضاء المكتب التنفيذي لمناقشةاحتياجات المناطق المتضررة ومتطلباتها التنموية في كافة المجالات ومستوى تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية المعتمدة ضمن البرنامج الاستثماري للمحافظة والموازنة العامة للدولة للعام الجاري 2008م .

وفي الاجتماع أشار وزير الادارة المحلية إلى أهمية إعلان إنهاء الحرب لما يمثله من قرار شجاع يعكس حرص القيادة السياسية على حقن الدماء وتحقيق الأمن والاستقرار والسلام في محافظة صعدة.

واكد هلال على أن معركة البناء والتنمية قضية وطنية لا تقل أهمية عن معركة تحقيق الأمن والاستقرار والسلام ..مجددا التأكيد حرص الدولة والقيادة السياسية بزعامة رئيس الجمهورية على تحقيق التنمية في المحافظة وإعادة ما دمرته الحرب منذ 2004م حتى ألان .

ونوه بإهتمام القيادة السياسية وحرصها على سرعة معالجة الأضرار التي نتجت عن فتنة التمرد من خلال إنشاء صندوق لاعادة اعمار المحافظة وتشكيل لجنة ميدانية لحصر الأضرار وتحديد الاحتياجات ورفع تقرير شامل يتضمن آليات مقترحة للمعالجة وتحديد اولويات التنفيذ .

وأكد أن اللجنة ستواصل عملها الميداني إلى أن تتأكد من إعادة تشغيل المرافق الخدمية التي توقفت بسبب الحرب .

ووفقا لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية فقد استعرض وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة الميدانية المهام المنوطة باللجنة والمتمثلة في إجراء حصر اولي للأضرار التي خلفتها الفتنة منذ 2004م مع الإستفادة بعملية الحصر السابقة، وكذا ما تتطلبه جهود إستكمال اعادة النازحين الى قراهم ومناطقهم ، إلى جانب تشغيل المشاريع الخدمية المتوقفة واستكمال تنفيذ المشاريع المتعثرة منها والتأكد من ضمان الإسراع في إنجاز المشاريع الخدمية المعتمدة ضمن البرنامج الاستثماري للمحافظة للعام الجاري.

من جانبه أكد محافظ صعدة عودة أجواء الأمن والإستقرار إلى المناطق التي شهدت أعمال تخريب جراء الفتنة و أن ما يقارب 70 بالمائة من النازحين قد عادوا خلال الايام الماضية الى قراهم ومناطقهم. معتبرا عودة الأمن الإستقرار إلى هذه المناطق عاملا رئيسيا في إيصال كافة المشاريع الخدمية والتنموية للمواطنين واعادة اعمار القرى والمنازل والمناطق المتضررة من الحرب .

من جهة أخرى، اطلعت اللجنة الميدانية المنبثقة عن اللجنة الوزارية العليا المشتركة لمعالجة الآثار والتداعيات الناتجة عن أحداث الفتنة في بعض مناطق محافظة صعدة اليوم على سير عملية إعادة الأسر النازحة إلى قراهم.

كما اطلعت اللجنة برئاسة وزير الإدارة المحلية عبد القادر هلال, على التسهيلات التي تقدم لهم للعودة إلى مناطقهم وقراهم ومن ضمنها توزيع المواد الغذائية وتكاليف النقل.

وأوضح الوزير بأن اللجنة الميدانية مهمتها الأولى إنسانية تتضمن عودة النازحين وتهيئة الأجواء لإشاعة السلام والاطمئنان في نفوس المواطنين وإعادة تشغيل المشاريع الخدمية والتسريع في استكمال المتعثر منها إلى جانب تسريع وتيرة التنمية في المحافظة وإعمار المناطق المتضررة ومن ضمنها منازل المواطنين.

وزارت اللجنة الميدانية المستشفى الجمهوري واطلعت على أوضاعه ومستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى.

واستمع هلال ومحافظ المحافظة حسن مناع إلى احتياجات المستشفى وخطط تطويره وإعادة تأهيله,وثمن الجهود الشعبية والدولية في إسناد الجهود الرسمية لجهة الارتقاء بخدمات المستشفى وتقديم خدمات طبية متميزة.

تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 04:56 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-7660.htm