الخميس, 17-يوليو-2008
الميثاق نت - أشاد الرئيس على عبد الله صالح رئيس الجمهورية بإقامة المراكز الصيفية لما لها من أهمية في ملء فراغ أوقات الشباب والشابات، ليتجهوا نحو الرياضة وقراءة القرآن الكريم وكل ما هو مفيد وبما من شأنه تجنب الشباب تعاطي القات وكل ما هو محظور ومضر. الميثاق نت -


أشاد الرئيس على عبد الله صالح رئيس الجمهورية بإقامة المراكز الصيفية لما لها من أهمية في ملء فراغ أوقات الشباب والشابات، ليتجهوا نحو الرياضة وقراءة القرآن الكريم وكل ما هو مفيد وبما من شأنه تجنب الشباب تعاطي القات وكل ما هو محظور ومضر.

وأضاف الرئيس أثناء تدشين المراكز الصيفية والمخيمات الشبابية اليوم الخميس اشكر وزارتي الشباب والرياضة والتربية والتعليم وكل من عاون معهم في إقامة مثل هذه المراكز.
وقال الرئيس " علينا أن نهتم بالشباب وعلى وزارة الشباب والرياضة الاهتمام بهذه المعسكرات الصيفية فالشباب هم قلب الأمة النابض ومستقبل اليمن وشعبنا يعلق أمالا كبيرة على الشباب الخالي من العقد وأمراض التشطير والتخلف الأمامي فهذا الشباب الطاهر هو الذي سيصنع مستقبل الأمة المشرق فهو التنمية وهو الأمن وهو الاستقرار وعلى وزارة التربية والتعليم إعادة النظر في المناهج الدراسية بحيث يكون هناك مدخلات في ضوء المستجدات الحديثة وتعميق روح الولاء والانتماء الوطني في نفوس الشباب وغرس حب الوطن والثورة والوحدة في قلوبهم .
وأضاف عمقوا هذه المفاهيم واعتزوا بهذا الوطن الذي يعتز بكم اعتزوا بوطنكم ليعتز بكم .
وخاطب الشباب قائلا " انتم شباب المستقبل وقادته ورجال التنمية وكلما أحسنا تربية الشباب فالوطن في امن واستقرار وقد لاحظنا كيف أن عدم الاهتمام بالشباب في بعض المحافظات من قبل الجهات المعنية أدى إلى ما أدى إليه في بعض مديريات محافظة صعده على سبيل المثل, وذلك بسبب سوء التربية وضعف الولاء والحب للوطن وهذه ليست مسؤولية شخص بعينه ولكن لكل واحد داخل هذه المحافظة حسابه الخاص " .
وقال الرئيس " انتهت الحرب في مديريات محافظة صعدة قبل ثلاثة أيام وإنشاء الله لن تعود هذه الحرب أبدا.

من جهة اخرى استقبل الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليوم الخميس بدار الرئاسة الأخوة عبد ربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية و يحي الراعي رئيس مجلس النواب و نوابه و الدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء و نوابه و عبد العزيز عبد الغني رئيس مجلس الشورى و نوابه و الدكتور عبد الكريم الارياني المستشار السياسي لرئيس الجمهورية و القاضي اسماعيل محمد الحجي و الدكتور عبد العزيز المقالح مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الثقافية و الإخوة أعضاء مجلس الوزراء و عدد من الإخوة أعضاء مجلسي النواب و الشورى و القيادات العسكرية و الامنية، و الشخصيات الاجتماعية و ممثلي منظمات المجتمع المدني ، الذين هنئوا فخامة الأخ الرئيس بمناسبة انتخابه وتوليه قيادة مسيرة الوطن في الـ 17 من يوليو عام 1978 .

مشيرين إلى ما يمثله هذا اليوم من محطة هامة في تاريخ الشعب اليمني الحديث ونقطة انطلاق نحو بناء الدولة اليمنية الحديثة التي أرسى مداميكها فخامة الأخ الرئيس والانطلاق بمسيرة الوطن نحو المستقبل المشرق, فضلا عن كونه يمثل تعبيرا صادقا عن إرادة الشعب الحرة بوصول رئيس لأول مره عن طريق الانتخاب من قبل ممثلي الشعب, وليس عبر الدبابة والانقلاب أو التآمر الداخلي أو الخارجي , ليجسد اليمن بذلك استقلالية قراره الوطني و تحرره من أية تبعية أو وصاية خارجية.

وقد عبروا عن اعتزازهم بقيادة هذه المسيرة الوطنية المباركة التي توجت بتحقيق أغلى وأسمى هدف من أهداف الثورة والشعب اليمني وهو إعادة تحقيق وحدته في الثاني والعشرين من مايو عام 1990 وبناء الدولة اليمنية الحديثة مشيدين بالتحولات الجوهرية التي شهدها الوطن منذ تولي فخامته مقاليد الحكم و ما شهده الاقتصاد الوطني و السياسة الخارجية و مكانة اليمن الإقليمية و حل مشكلة الحدود مع دول الجوار وفق قاعدة لا ضرر لا ضرار و تعزيز الاستقرار السياسي الذي ننعم به اليوم في ظل النهج السياسي القائم على التعددية الحزبية و السياسية و الديمقراطية و إشراك المرأة في عملية البناء والتنمية ، بالإضافة إلى رعاية فخامته للشباب و حرصه الدائم على تنمية قدراتهم من خلال الانجازات التي تحققت في هذا الجانب .
وأشادوا بحنكته وحكمته التي تميزت بها هذه القيادة الوطنية التي استطاعت أن تقود سفينة الوطن إلى بر الأمان و في منعطف تاريخي شديد الحساسية في تاريخ الشعب اليمني وسط تحديات و مصاعب كثيرة .

مشيرين إلى أن فخامة الرئيس علي عبدا لله صالح كان هو رجل التحديات والمهام الصعبة و الربان الماهر الذي قاد سفينة الوطن بحنكته ومهارته إلى شواطئ الأمن والأمان .. موضحين بان أجيالا يمنية ناشئة ترعرعت في كنف تلك المعطاءات ونما وعيها على تلك المبادئ والرؤى العقلانية الصائبة والمواقف المبدئية الشجاعة المنتصرة دوماً لمصالح الوطن والشعب وتطلعاته وقضايا الأمة وحيث سيذكر التاريخ لفخامة الرئيس علي عبد الله صالح انه صانع الوحدة ومؤسس الدولة اليمنية الديمقراطية الحديثة وباني صرحها الشامخ وانه رجل المبادئ والمواقف والتسامح .

سبأ
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 24-يوليو-2024 الساعة: 09:33 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-7531.htm