الإثنين, 14-يوليو-2008
الميثاق نت - اعتصمت أمام محكمة الاستئناف بتعز المواطنة جوهرة إبراهيم حاميم من أبناء مديرية خدير والتي تطالب منذ 40 عاما بارثها الشرعي كونها ابنة الشيخ إبراهيم حاميم احد اقيال اليمن المعروفين سابقا في محافظة تعز .
الميثاق نت-تعز -احمد النويهي -



اعتصمت أمام محكمة الاستئناف بتعز المواطنة جوهرة إبراهيم حاميم من أبناء مديرية خدير والتي تطالب منذ 40 عاما بارثها الشرعي كونها ابنة الشيخ إبراهيم حاميم احد اقيال اليمن المعروفين سابقا في محافظة تعز .
ووزعت الحجة جوهرة شكواها التي توضح فيها قضيتها رات ان مايحدث لها جريمة بكل المقاييس سواء المواريث التي قسمت بفروز واغتصبت بعد تقسيمها او المواريث المؤخرة التي يتمنع اخاها علي ابراهيم حاميم من تسليمها وفق للشريعة الإسلامية وبحسب الشكوى المقدمة الى رئيس محكمة الاستئناف فان اخاها قام بتشكيل عصابة ضدها واغتصب الأراضي المتعينة لها بموجب فرزها والأحكام المتعلقة.
واشارت في شكواها الى امتناع ورثة محمد ابراهيم حاميم من تسليم مؤخر تركة والدها او الحضور لاستلام الأحكام إضافة إلى جرائم ارتكبت بحقها من قبل علي ابراهيم حاميم بشكل خاص وهي ( اغتصاب اراضي وتشكيل عصابة مسلحة ضدها ومنعها من التصرف باملاكها ، وتزوير في عقود الإيجارات بالإنابة عليها بدون توكيل واغتصاب فريضتها الشرعية من الإيجارات ،وقيامه ببيع أراضي مؤخرة وبموجب مستندات غير شرعية او قانونية على الرغم من صدور احكام قضائية بتقسيمها
وهددت جوهرة حاميم في ختام شكواها بتنفيذ اعتصامات متواصلة( حتى يتم إحالة أخوها علي ابراهيم حاميم إلى نيابة تعز بصورة مستعجلة وفق قانون الجرائم والعقوبات مع العلم انه قد تعهد خطيا لدى محمكة خدير والصلو بعدم التعرض لها او منعها من التصرف بما تمتلك مع التاكيد ان المذكور يتحول الى حمل وديع وقت اتخاذ اجراءات حازمة ضده وعند الخروج من المحاكم يتحول الى وحش كاسر على امراة عجوز بلغت من العمر عتيا ،.
وطالبت بالاحضار القهري لجميع ورثة ابراهيم حاميم الى المحكمة المختصة لتنفيذ الأحكام القضائية او اتخاذ الإجراءات الحازمة ضد المتمردين وفقا للشريعة الاسلامية ،.كما طالبت بالتحقيق مع الامناء الشرعيين الذي قاموا بتحرير عقود بيع بدون مستندات ملكية او فروز تقسيم وهم يعلمون ان المذكور لايملك الاراضي والعقارات التي يعبث بها ويعلموا ان حقيقة التركة هي مؤخر لورثة.
ويعد هذا الاعتصام هو الفريد والأول من نوعه تنفذه إحدى بنات كبير مشائخ واقيال تعز سابقاً والذي خلف وراءه تركة كبيرة من الاراضي والعقارات في الداخل والخارج وطالبات في الاخير جميع منظمات المجتمع المدني والمهتمين بحقوق الانسان وقضايا وشئون المراة وكل من يسعى الى تحكيم شرع الله وكل غيور على السنة النبوية الوقوف معها نصرة للحق وقهرا للباطل وأهله .
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 17-يوليو-2024 الساعة: 07:29 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-7498.htm