الأربعاء, 28-مايو-2008
الميثاق نت - بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم محاكمة ثلاثة متهمين بتهمة المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على عصيان مسلح وإحياء النعرات وبث روح الفرقة وإثارة الفتنة بين أبناء الوطن الواحد. 

واستمعت المحكمة في جلستها المنعقدة برئاسة القاضي / محسن علوان إلى قرار الإتهام المقدم من النيابة الجزائية، والذي جاء فيه اتهام كل من حسن أحمد باعوم " 65" سنة ويحيى غالب أحمد قاسم الشعيبي " 41 سنة " وعلي هيثم علي عبدالله الغريب الميثاق نت -
بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم محاكمة ثلاثة متهمين بتهمة المساس بالوحدة الوطنية والتحريض على عصيان مسلح وإحياء النعرات وبث روح الفرقة وإثارة الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.

واستمعت المحكمة في جلستها المنعقدة برئاسة القاضي / محسن علوان إلى قرار الإتهام المقدم من النيابة الجزائية، والذي جاء فيه اتهام كل من حسن أحمد باعوم " 65" سنة ويحيى غالب أحمد قاسم الشعيبي " 41 سنة " وعلي هيثم علي عبدالله الغريب " 46 سنة", بإرتكاب أفعالا إجرامية بقصد المساس بالوحدة الوطنية وتعطيل أحكام الدستور وإثارة عصيان مسلح وتحريض الناس على عدم الانقياد للقانون واستغلال حرية الصحافة لإثارة الناس بصورة خاطئة من خلال اذاعة بيانات وأخبار وإشاعات عملت على غرس روح الكراهية والازدراء من طائفة من الناس .خلال الفترة من 2006 وحتى 31مارس 2008م.

وجاء في قرار الاتهام أن المتهمين الثلاثة قاموا بتحريض الناس على عدم الانقياد للقوانين ونشر وإذاعة بيانات وأخبار وإشاعات مغرضة بقصد تكدير السلم والأمن العام, وأعدوا لذلك الغرض الوسائل اللازمة من حشد وجمهرة الناس في الأماكن والطرقات العامة ورفع شعارات وترديد هتافات عملوا فيها على غرس روح الكراهية.

ويتهم الثلاثة بالتحريض على إحياء النعرات وبث روح الفرقة وإثارة الفتنة بين أبناء الوطن الواحد وهو ما ترتب عليه مقتل وإصابة عدد من المواطنين ورجال السلطات العامة ونهب واتلاف ممتلكات عامة وخاصة وقطع الطرقات وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة وتعريض سلامة وأمن المجتمع للخطر.

وقدمت النيابة العام أدلة وتسجيلات صوتية ضمن قائمة أدلة الإثبات للتهم المنسوبة إلى المتهمين الثلاثة . وطالبت بإنزال العقوبة المقررة قانونا بحق المتهمين.

وأشارت النيابة عند استعراضها قائمة أدلة الاثبات إلى أن المتهم الأول في القضية حسن باعوم- جاء في أقواله في محاضر جمع الاستدلالات بتاريخ 2 / 4 / 2008م أنه لا يعترف بالقائمين على محاضر جمع الاستدلالات ولا بالنظام وإنما يعترف بالجنوب العربي فقط وشعب الجنوب ولا يعترف بالجمهورية اليمنية , وبعد هذا رفض الإدلاء بأي أفادة بحجة أنه لا يعترف لا بالنظام ولا بالدستور ولا القانون ورفض التوقيع على المحضر الموقع عليه من مأموري الضبط القضائي، وأمام النيابة رفض الإدلاء بأي أقوال مما يعد إنكاراً لزم معه مواجهته بالأدلة القائمة ضده.


وبعد الاستماع لأدلة الإثبات، وجه رئيس المحكمة بتمكين هيئة الدفاع من زيارة المتهمين، وتقديم مذكرات دفوعهم، والاستماع لردود الدفاع يوم الاثنين القادم.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 17-يوليو-2024 الساعة: 06:35 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-7011.htm