الثلاثاء, 27-مايو-2008
الميثاق نت -
أكد رئيس الدائرة السياسية للمؤتمر الشعبي العام أهمية تعيين الأمين العام للمجلس المحلي بعد أن صار المحافظ منتخباً معتبراً مزاعم المشترك بأن ذلك تراجعاً عن الديمقراطية محاولة فاشلة لتشويه أي منجز ديمقراطي يتحقق في اليمن .

وقال عبدالله أحمد غانم عضو اللجنة العامة رئيس الدائرة السياسية:" إن القراءات الخاطئة والتضليلية الزاعمة أن تعيين أمناء عموم المجالس المحلية يعد تراجعا عن الديمقراطية هي محاولة من ضمن المحاولات الفاشلة لأحزاب "اللقاء المشترك " والتي تسعى من ورائها إلى تشويه أي منجز وطني وديمقراطي يتحقق في اليمن في ظل قيادة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام ".

وأضاف غانم إن التعديلات التي تكفل تعيين أمناء عموم المجالس المحلية والتي أعلن عنها رئيس الجمهورية قبل أيام تعد ضرورية في نظام الحكم المحلي .

وأوضح " عندما كان المحافظ يعين ينبغي بالضرورة أن يكون الأمين العام منتخبا والآن أصبح المحافظ منتخبا فمن الضرورة أن يكون الأمين العام معينا "
مشددا على ضرورة الحفاظ على ثبات واستمرار الإدارة التي يرأسها الأمين العام في كل محافظة وهو بهذه الصفة أي " الأمين العام " لا يعد قابلا للتغير عندما يتغير المحافظ بحيث يتم تواصل واستمرار العمل الإداري اليومي وأوضح غانم " من هنا تنبع أهمية وظيفة الأمين العام وضرورة تعيينه .
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 24-يونيو-2024 الساعة: 07:17 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-7006.htm