الميثاق نت -

الثلاثاء, 28-مارس-2023
محمد‮ ‬صالح‮ ‬حاتم -
استطاع‮ ‬الشعب‮ ‬اليمني‮ ‬طيلة‮ ‬ثمانية‮ ‬اعوام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬والتحدي‮ ‬والثبات‮ ‬أن‮ ‬يصنع‮ ‬ملحمة‮ ‬اسطورية‮ ‬في‮ ‬زمن‮ ‬الذل‮ ‬والهزيمة‮ ‬والانكسار‮ ‬الذي‮ ‬يسود‮ ‬العالم‮ ‬امام‮ ‬الهيمنة‮ ‬الصهيوأمريكية‮.. ‬
واجه الشعب اليمني كل طواغيت وجبابرة العالم، الذين حشدوا الحشود وجيشوا الجيوش من مختلف الدول والجنسيات، واستخدموا كل انواع الاسلحة الجوية والبرية والبحرية، مارسوا بحقه ابشع انواع الجرائم، قصفوا المدارس والمعاهد والجامعات والمستشفيات والبيوت، والاسواق والصالات،‮ ‬لم‮ ‬يبقى‮ ‬شيء‮ ‬إلا‮ ‬وقصفوه،‮ ‬باسلحة‮ ‬محرمة‮ ‬دولياً،‮ ‬حرب‮ ‬إبادة‮ ‬جماعية‮..‬
هذه‮ ‬المجازر‮ ‬والجرائم‮ ‬التي‮ ‬ارتكبت‮ ‬بحق‮ ‬ابناء‮ ‬الشعب‮ ‬اليمني‮ ‬كلها‮ ‬بأسلحة‮ ‬امريكية‮ ‬بريطانية،‮ ‬هي‮ ‬جرائم‮ ‬امريكية‮ ‬بامتياز،‮ ‬وما‮ ‬دول‮ ‬تحالف‮ ‬العدوان‮ ‬إلا‮ ‬ادوات‮ ‬يتخفى‮ ‬خلفها‮ ‬العدو‮ ‬الامريكي‮. ‬
ثمانية‮ ‬اعوام‮ ‬لم‮ ‬تستطع‮ ‬دول‮ ‬العدوان‮ ‬بقيادة‮ ‬امريكا‮ ‬أن‮ ‬تنال‮ ‬من‮ ‬عظمة‮ ‬وصمود‮ ‬الشعب‮ ‬اليمني‮ ‬الذي‮ ‬يخوض‮ ‬معركة‮ ‬العزة‮ ‬والكرامة‮ ‬والتحرر‮ ‬للأمة‮ ‬العربية‮ ‬والاسلامية‮ ‬من‮ ‬الهيمنة‮ ‬الامريكية‮.. ‬
استطاع‮ ‬الشعب‮ ‬اليمني‮ ‬بصموده‮ ‬أن‮ ‬يغير‮ ‬موازين‮ ‬القوى‮ ‬وأن‮ ‬يفشل‮ ‬كل‮ ‬المشاريع‮ ‬والمخططات‮ ‬الصهيونية‮ ‬والامريكية‮ ‬التي‮ ‬كانت‮ ‬تسعى‮ ‬لتنفيذها‮ ‬في‮ ‬المنطقة‮. ‬
إن‮ ‬هيمنة‮ ‬القطب‮ ‬الواحد‮ ‬ماكان‮ ‬لها‮ ‬أن‮ ‬تنكسر‮ ‬وان‮ ‬تنتهي‮ ‬لولا‮ ‬صمود‮ ‬الشعب‮ ‬اليمني،‮ ‬إن‮ ‬التحالفات‮ ‬الدولية‮ ‬التي‮ ‬باتت‮ ‬تتشكل‮ ‬حاليا‮ ‬ً‮ ‬هي‮ ‬ثمرة‮ ‬من‮ ‬ثمار‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني‮.. ‬
إن صمود ثمان سنوات والدماء التي سفكت خلاله، والخسائر التي تكبدها الشعب اليمني، لن تضيع هدراً، ولن تذهب سدى، بل إن قادم الإيام ستشهد تغيرت اكبر مما حدث، وسيكون لليمن كلمته، وسيكون إحدى القوى السياسية والعسكرية والاقتصادية الكبرى في منطقة الشرق الاوسط والعالم‮. ‬
وصنعاء‮ ‬ستكون‮ ‬قبلة‮ ‬لكل‮ ‬الوفود‮ ‬من‮ ‬مختلف‮ ‬بلدان‮ ‬العالم،‮ ‬وستكون‮ ‬هي‮ ‬عاصمة‮ ‬السلام‮ ‬العالمي‮.‬
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 24-مايو-2024 الساعة: 05:01 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-64008.htm