الميثاق نت -

الثلاثاء, 26-يوليو-2022
الميثاق نت: -
ادان المؤتمر الشعبي العام واستنكر بشدة جريمة التقطع ونهب ممتلكات عدد من حجاج بيت الله الحرام اثناء عودتهم في مديرية المحفد بمحافظة أبين، معتبرا الاعتداء والسطو على ممتلكات الحجاج انتهاكا للنصوص الدستورية التي تكفل حرية التنقل لجميع المواطنين اليمنيين وعيبا أسوداً وإنتهاكا سافرا لكل المبادئ والقيم الدينية والقوانين الإنسانية والأعراف والأسلاف القبلية اليمنية الأصيلة.

واعتبرت الأمانة العامة للمؤتمر جريمة نهب ممتلكات مواطنين عائدين من اداء مناسك الحج ، إنما تأتي في ظل استمرار ترسيخ البعض لثقافة الكراهية وإثارة النعرات المناطقية والعنصرية والانفصالية بين أبناء البلد والشعب الواحد.

مشيرة إلى سعي تحالف العدوان الى تغذية مثل هذه القضايا لأهداف وأجندات ترمي لتمزيق وحدة الشعب اليمني ونسيجه الاجتماعي، الامر الذي كان المؤتمر الشعبي العام حذّر منه مبكرا.

وحمل مصدر في الأمانة العامة للمؤتمر قوى الاحتلال ومليشيات ما يسمى بالمجلس الانتقالي مسؤولية الجريمة، مطالبا بضبط ومعاقبة الجناة واسترداد ممتلكات حجاج بيت الله الحرام .

ودعا المصدر المنظمات المحلية والدولية إلى إدانة الجريمة والضغط من أجل الفتح الكلي للمطارات والموانئ اليمنية، وفي المقدمة مطار صنعاء الدولي وبما يكفل لكل يمني العودة والتنقل والمرور بعيداً عن سلبه هذا الحق أو تعريضه لمثل هذه الجرائم النكراء المدعومة خارجياً.

وحمّل المصدر الأمم المتحدة والهيئات التابعة لها والمجتمع الدولي مسؤولية الصمت المخزي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم حرب وتقطع ونهب المسافرين وحصار خانق منذ ثمان سنوات.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 23-يونيو-2024 الساعة: 02:27 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-62668.htm