الميثاق نت -

الأربعاء, 19-يناير-2022
إياد‮ ‬صالح‮ ‬فاضل‮ ❊‬ -
هلَّت علينا في يوم الجمعه 7 يناير 2022م الذكرى الرابعه لتحمل الأخ الشيخ المناضل صادق بن امين أبوراس رئاسة المؤتمر الشعبي العام، ففي مثل هذا اليوم من العام 2018م عقدت اللجنه العامة اجتماعها الاستثنائي عقب احداث ديسمبر المؤسفة وهو ماجعل اللجنهةالعامة وفي تلك الظروف العصيبة ان تقوم بواجبها الوطني والتنظيمي وسد الفراغ وبالفعل اتخذت قرارها التاريخي طبقاً للنظام الداخلي واللوائح المتفرعة عنه وذلك باختيار رجل التحدي والصمود الشيخ المناضل صادق بن امين ابو راس رئيساً للمؤتمر الشعبي العام ومن ذلك الحين وفي ظل التحديات والمؤامرات والمساعٍي اليائسة لتمزيق وحدة المؤتمر التنظيمية والنيل من شخص رئيس المؤتمر الشيخ صادق ابوراس حفظه الله الا أنه لم يأبه لكل تلك المحاولات وأشغل نفسه ووقته للملمة الصف المؤتمري وتفعيل النشاط التنظيمي بكافة تكوينات المؤتمر وفروعه بالمحافظات رغم‮ ‬عدم‮ ‬وجود‮ ‬الامكانات‮ ‬المادية‮ ‬الى‮ ‬جانب‮ ‬اعادة‮ ‬هيكلة‮ ‬الامانة‮ ‬العامة‮ ‬بما‮ ‬تقتضيه‮ ‬المصلحة‮ ‬التنظيمية‮ ‬والمرحلة‮ ‬الراهنة‮ .‬
اربع سنوات مرت على تحمّل الشيخ صادق بن أمين أبو راس قيادة المؤتمر استطاع خلالها -رغم الصعوبات والتحديات- إعادة الروح المؤتمرية إلى سياقها الصحيح ، وتصحيح الكثير من الاختلالات التي كانت تعيق مضي المؤتمر قُدُماً في مسيرته التنظيمية والوطنية بعيداً عن أية تداخلات في المهام والصلاحيات وعلى نحوٍ يواكب موجبات المرحلة واستمر بقيادته الحكيمة الى ان التئمت اللجنة الدائمة الرئيسية في 2مايو 2019م بصنعاء وبحضور وتفاعل منقطع النظير وانتخبت الشيخ صادق ابو راس رئيسا للمؤتمر الشعبي العام فالمؤتمر كان ولا يزال وسيبقى هو روح وعقل الشعب اليمني بكل فئاته وهو التعبير الصادق عن كل طموحات الوطن اليمني وآمال أبنائه في بناء اليمن الجديد والمستقبل الافضل لأجياله الصاعدة مهما صادفته من معوقات بل وستظل وتبقى يده ممدودة بالخير لكل من ينشدون الخير للوطن ويشاركونه همّ الارتقاء به إلى الأفضل‮ ‬في‮ ‬الحاضر‮ ‬والمستقبل‮..‬
وانا من هنا من الولايات المتحدة الأمريكية كقيادي مؤتمري وفي هذه الذكرى - التي تستوجب علينا احياؤها لأهميتها - أوجه دعوة صادقة ومخلصة لكل قيادات وأعضاء المؤتمر في الداخل والخارج بأن يحرصوا كل الحرص على التمسك بوحدة التنظيم الرائد المؤتمر الشعبي العام بقيادة ورئاسة الشيخ المناضل صادق بن امين ابوراس حفظه الله، وعدم الانجرار وراء تلك المحاولات المشبوهة والأصوات النشاز المستمرة من وقت لآخر لتفتيت المؤتمر وعليهم أن يجسدوا قيم ومبادئ تنظيمنا العملاق ومضامين الميثاق الوطني والنظام الداخلي فهما مرجعيتنا وبهما سنصل‮ ‬الى‮ ‬بر‮ ‬الأمان‮.‬

‮* ‬فرع‮ ‬المؤتمر‮ ‬بأمريكا
تمت طباعة الخبر في: السبت, 02-يوليو-2022 الساعة: 02:24 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-61908.htm