الميثاق نت -

الخميس, 23-ديسمبر-2021
الميثاق نت: -
حذر خبراء طبيون في الولايات المتحدة، اليوم، من أن الكمامة القماشية غير مجدية في مكافحة انتشار متحور "أوميكرون"، داعين إلى ارتداء الكمامة الطبية المصنوعة من ثلاث طبقات.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عن البروفيسورة في جامعة جورج واشنطن، الدكتورة ليانا وين، في حديث لشبكة CNN إن "الكمامة القماشية هي ليست أكثر من مجرد زينة للوجه، وغير فعالة في مواجهة متحور "أوميكرون".. لذا يجب ارتداء كمامة عالية الجودة أو الكمامة الطبية المصنوعة من ثلاث طبقات على الأقل".

واشارت الدكتورة ليانا وين الى إنه لا ينبغي لعمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو أن يلغي حفلة ليلة رأس السنة الجديدة في تايمز سكوير، مشيرة إلى أن المشاركة في الحدث تتطلب إظهار دليل على التطعيم، كما أنها تقام في الهواء الطلق.

ورأت "يجب أن نحافظ على الأحداث آمنة وكذلك الأحداث التي تكون ممتعة للناس، فلا يمكننا إلغاء كل شيء، خاصة إذا كنا سنعيش مع كوفيد في المستقبل المنظور"، مضيفة: "أود أن أقول لكل شخص يود المشاركة في هذه الأحداث، أن يكون حاصلا على اللقاح وعلى الجرعة المعززة وأن يرتدي الكمامة الطبية المصنوعة من 3 طبقات، حتى وإن كان الحدث في الهواء الطلق، وعدم ارتداء الكمامة المصنوعة من القماش على الإطلاق".

من جهتها، قالت آشلي ستيكزينسكي، خبيرة الأمراض المعدية في جامعة ستانفورد، إن "هناك عددا قليلا جدا من الدراسات التي تبحث في تأثير الكمامة القماشية"، مبنية أن "المواد القماشية تحجب عادة ما بين 10 و30 في المائة من الجسيمات التي تساهم في انتشار فيروس كورونا، بينما أظهرت الدراسات المختبرية أن الكمامة الجراحية، مثل N95، تمنع حوالي 95 في المائة من الجسيمات". سبأنت
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 14-يونيو-2024 الساعة: 10:01 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-61796.htm