الميثاق نت -

السبت, 16-أكتوبر-2021
الميثاق نت: -
نظمت حكومة الإنقاذ الوطني فعالية احتفائية بمناسبة العيد الـ58 لثورة الـ14 من أكتوبر المجيدة، بحضور عضو المجلس السياسي الأعلى أحمد غالب الرهوي، والشيخ يحيى علي الراعي رئيس مجلس النواب، والدكتور عبدالعزيز بن حبتور رئيس مجلس الوزراء ونوابه، وعدد من أعضاء مجالس الوزراء والنواب والشورى.

وألقى في الفعالية كل من الرهوي والدكتور ابن حبتور، والأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة أخلاق الشامي، وأمين العاصمة حمود عباد، ألقوا كلمات أكدت أن ثورة 14 أكتوبر جاءت امتدادا للثورة السبتمبرية، واستكمالا لمشروع التحرر الوطني.

وأشارت الكلمات إلى أن نضال الشعب اليمني تغلب على كل المؤامرات ومرغ بذل الهزيمة الامبراطورية التي لم تكن تغيب عنها الشمس، وأثمرت كفاحات الشعب اليمني والحركة الوطنية بانتزاع الاستقلال الناجز في 30 نوفمبر 1967.

وربطت الكلمات المنجز الثوري الأكتوبري بما يتطلبه الواقع اليوم من كفاح مسلح وعزائم لا تلين في مواجهة الاحتلال الجديد، ومشاريع التقسيم التي يروج لها الاحتلال عبر أدوات محلية.

كما ألقى كلمة مناضلي الثورة أحمد ناصر الحماطي الذي استعرض الصعوبات والتحديات التي واجهها ثوار الـ14 من أكتوبر حتى تمكنوا من تحقيق الاستقلال وتطهير الوطن من دنس الاحتلال.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 19-يناير-2022 الساعة: 11:25 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-61410.htm