الميثاق نت -

الأربعاء, 06-أكتوبر-2021
جلال‮ ‬الرويشان -
لم‮ ‬تكن‮ ‬قيادة‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬في‮ ‬صنعاء‮ ‬برئاسة‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس‮ ‬ورفاقه‮ ‬،‮ ‬ولن‮ ‬تكون‮ ‬،‮ ‬بحاجة‮ ‬إلى‮ ‬شهادة‮ ‬،‮ ‬أو‮ ‬عين‮ ‬رضا‮ ‬،‮ ‬ممن‮ ‬باعوا‮ ‬الوطن‮ .. ‬
تداولت‮ ‬بعض‮ ‬المواقع‮ ‬المشبوهة‮ ‬،‮ ‬إساءات‮ ‬لقيادة‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ .. ‬
ولا عجب أن تأتي هذه الإساءات ممن باعوا الوطن .. فالوطن بالنسبة لهم هو عبارة عن شقة في القاهرة ، أو فيللا في دبي ، أو مسكن في اسطنبول ، أو جناح في أحد فنادق الخمسة نجوم في الرياض ..
الوطن‮ ‬بالنسبة‮ ‬لهم‮ ‬هو‮ ‬رصيد‮ ‬بنكي‮ ‬،‮ ‬وسيارات‮ ‬فارهة‮ ‬،‮ ‬وبطاقات‮ ‬مسبقة‮ ‬الدفع‮ .. ‬
وهم‮ ‬يقيسون‮ ‬الوطن‮ ‬،‮ ‬ويختبرون‮ ‬الوطنية‮ ‬،‮ ‬ويحترمون‮ ‬الآخر‮ ‬،‮ ‬بحجم‮ ‬الأوراق‮ ‬الخضراء‮ ‬التي‮ ‬تقبضها‮ ‬أيديهم‮ ‬السفلى‮ ‬،‮ ‬من‮ ‬تلك‮ ‬الأيادي‮ ‬المغمسة‮ ‬بدماء‮ ‬اليمنيين‮ ‬وصبرهم‮ ‬ومعاناتهم‮ .. ‬
الذكي‮ ‬فيهم‮ ‬هو‮ ‬الذي‮ ‬يعرف‮ ‬من‮ ‬أين‮ ‬تؤكل‮ ‬أكتاف‮ ‬اليمنيين‮ .. ‬والشاطر‮ ‬فيهم‮ ‬هو‮ ‬من‮ ‬ليس‮ ‬فيه‮ ‬شطرٌ‮ ‬من‮ ‬كرامة‮ ‬،‮ ‬ولا‮ ‬حفنةٌ‮ ‬من‮ ‬حياء‮ ..‬
أراقوا‮ ‬ماء‮ ‬وجوههم‮ ‬،‮ ‬حين‮ ‬قبضوا‮ ‬أول‮ ‬شيكات‮ ‬العمالة‮ ‬،‮ ‬ولم‮ ‬يدركوا‮ ‬،‮ ‬ولن‮ ‬يدركوا‮ .. ‬أن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه‮ ‬إذا‮ ‬أهريق‮ ‬،‮ ‬فمن‮ ‬المحال‮ ‬إرجاعه‮ ‬إلى‮ ‬وجه‮ ‬صاحبه‮ ..‬
وقفت‮ ‬قيادة‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬في‮ ‬صنعاء‮ ‬،‮ ‬ترفض‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬،‮ ‬وترفض‮ ‬التآمر‮ ‬الخارجي‮ ‬على‮ ‬الوطن‮ ‬،‮ ‬ولا‮ ‬تزال‮ ‬،‮ ‬وستستمر‮ ‬في‮ ‬موقفها‮ ‬هذا‮ ‬ما‮ ‬دام‮ ‬تعاقب‮ ‬الليل‮ ‬والنهار‮ .. ‬
ووقف‮ ‬أولئك‮ ‬الحفنة‮ ‬من‮ ‬العملاء‮ ‬والدراويش‮ ‬في‮ ‬صفوف‮ ‬طويلة‮ ‬،‮ ‬أمام‮ ‬صندوق‮ ‬اللجنة‮ ‬الخاصة‮ ‬،‮ ‬وغرف‮ ‬استعلامات‮ ‬السفارات‮ ‬،‮ ‬ومكاتب‮ ‬الجمعيات‮ ‬والمؤسسات‮ ‬الخيرية‮ ‬،‮ ‬يبيعون‮ ‬وطنهم‮ ‬وماء‮ ‬وجوههم‮ ‬دون‮ ‬حياء‮ ‬أو‮ ‬خجل‮ .. ‬
الوطن‮ ‬،‮ ‬ليس‮ ‬حقيبة‮ ‬تحملونها‮ ‬معكم‮ ‬في‮ ‬عواصم‮ ‬الشتات‮ .. ‬
الوطن‮ ‬،‮ ‬هو‮ ‬البشر‮ ‬والحجر‮ ‬والشجر‮ ‬،‮ ‬هو‮ ‬الإنسان‮ ‬اليمني‮ ‬المرتبط‮ ‬بأديم‮ ‬هذه‮ ‬الأرض‮ ‬وديمومتها‮ ..‬
إن‮ ‬كنتم‮ ‬بهذه‮ ‬الإساءات‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬لا‮ ‬تُغيِّر‮ ‬الواقع‮ ‬،‮ ‬ولا‮ ‬تقلب‮ ‬المفاهيم‮ ‬،‮ ‬تحصلون‮ - ‬بسببها‮ - ‬على‮ ‬فتات‮ ‬الموائد‮ ‬،‮ ‬أو‮ ‬تستلمون‮ ‬ثمنها‮ ‬نقداً‮ .. ‬فتذكَّروا‮ ‬جيداً‮ ‬،‮ ‬أن‮ ‬الحرة‮ ‬تجوع‮ ‬ولا‮ ‬تأكل‮ ‬بثدييها‮ . ‬

تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 19-يناير-2022 الساعة: 10:45 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-61340.htm