الميثاق نت -

الأحد, 04-مارس-2018
الميثاق نت - -
حذرت استراليا اليوم الأحد من عاقبة تبادل الإجراءات الانتقامية ومن اندلاع حرب تجارية يمكن أن تؤدي الى تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، فيما سعت الى ضمان إعفاء صناعة الصلب والألمنيوم الاسترالية من رسوم الاستيراد التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هذه المواد.

وحاولت كانبرا إقناع الولايات المتحدة باستبعاد استراليا من هذه الرسوم الثقيلة، مشيرة الى تفاهم تم التوصل اليه مع واشنطن خلال قمة العشرين العام الماضي.

كما برزت مخاوف على صعيد السوق المحلي من أن هذه الرسوم الأمريكية قد تغرق الأسواق ببضائع رخيصة كانت مخصصة في الأصل للتصدير الى السوق الأمريكي.

وقال وزير التجارة الاسترالي ستيف شوبو لقناة سكاي نيوز استراليا "لقد رأينا في اليومين السابقين ردودا من كندا والاتحاد الأوروبي. ورأينا الحكومة الأمريكية تعود للحديث عن فرض رسوم على السيارات".

وأضاف "هذا ما يقلقني، اذا استمرينا برؤية هذا التصعيد في الخطاب، وايضا تطبيق زيادة الرسوم على الواردات والصادرات في عدة اقتصادات في نهاية المطاف (...) فان هذا سيؤدي الى تباطؤ في النمو".

وقال شوبو انه تحدث السبت الى نظيره الأمريكي ويلبور روس لكنه لم يتمكن من ضمان إعفاء استراليا من الرسوم الأمريكية، مضيفا ان القضية في النهاية ستحتاج الى "قرار من الرئيس".

وأشار مسؤول أمريكي الجمعة الى انه لن يكون هناك أي اعفاء لاي دولة، لكنه أضاف انه سيتم النظر بإعفاءات محتملة بشكل منفصل وستدرس كل قضية على حدة.

وأوضح شوبو أن استراليا ستلجأ الى اجراءات موجودة لمكافحة سياسات الإغراق اذا ما أغرقت المنتجات الرخيصة السوق الاسترالي نتيجة رسوم ترامب.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 28-مايو-2024 الساعة: 10:04 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-52506.htm