الميثاق نت - تلقى الزعيم علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام برقية تهنئة من نائب رئيس دائرة الشباب والطلاب بالأمانة العامة للمؤتمر حاشد أحمد أبوشوارب، بمناسبة الذكرى الـ35 لتأسيس المؤتمر.. جاء فيها:<br />

السبت, 26-أغسطس-2017
الميثاق نت: -
تلقى الزعيم علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام برقية تهنئة من نائب رئيس دائرة الشباب والطلاب بالأمانة العامة للمؤتمر حاشد أحمد أبوشوارب، بمناسبة الذكرى الـ35 لتأسيس المؤتمر.. جاء فيها:
فخامة الأخ الزعيم/ علي عبدالله صالح
رئيس الجمهورية الأسبق - رئيس المؤتمر الشعبي العام حفظكم الله
تحية طيبة وبعد:
بإسمي وبإسم قطاع الشباب والطلاب بالأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام وتكويناته القيادية والقاعدية بفروع المحافظات والمديريات وقطاعاته الطلابية بفروع الجامعات والكليات ومنظماته الشبابية ومختلف الإتحادات الشبابية والرياضية أرفع لفخامتكم أزكى التحايا وأسمى التهاني وأطيب التبريكات بمناسبة الذكرى الـ35 لتأسيس حزبنا الرائد (المؤتمر الشعبي العام).

وإننا إذ نهنئكم بهذه المناسبة العظيمة والعزيزة على قلوبنا لنعبر لكم عن خالص تحايانا وفخرنا بكل ما قدمتوه في قيادة المؤتمر من جهود خلال فترة الـ35 عاماً من عمر التنظيم والتي كان لها كبير الأثر في تطوير التنظيم ومواكبته لكافة المستجدات ما جعل منه تنظيماً رائداً كان ولا يزال صاحب الحضور الكبير في أوساط المجتمع اليمني.

كما نؤكد لكم إعتزازنا بالأدوار الوطنية المخلصة التي لعبتها قيادتكم الحكيمة في سبيل نهضة وتنمية الوطن والسير به قُدُماَ نحو مجالات أوسع على كافة الصُعُد وبما مكن اليمن من تحقيق قفزات تنموية واضحة شهد لها الأعداء قبل الأصدقاء.

كما نُثمن عالياً كل ما تركتموه من بصمات شديدة الوضوح في مسار الديمقراطية والتعددية السياسية والتي جائت نتيجة قناعة تامة بالنهج الديمقراطي الشوروي الذي إنتهجتموه منذ توليكم السلطة وجعلتموه دستوراً للحياة السياسية وسبيلاً أوحد للتبادل السلمي للسلطة فجنب البلاد الكثير من الويلات والمصائب حتى جاء من لا يعرف كيف يسير بالسفينة إلى بر الأمان ومعه القوى التي لا ترى في الوطن سوى غنيمة فمضوا بالسفينة إلى قلب المحيط الهائج ثم عقروها غير آسفين ولا آبهين بما آل إليه الوطن.
مجددين لكم العهد على تلاحم شباب المؤتمر الشعبي العام وإستعدادهم التام للبقاء صفاً واحداً تحت قيادة المؤتمر وبما يلبي آمال وطموحات الشعب اليمني ويحافظ على الثوابت الوطنية العليا وفي مقدمتها الجمهورية والوحدة والديمقراطية.

ونؤكد لكم بأن شباب المؤتمر الشعبي العام سيظلون متمسكين بالنهج الديمقراطي الذي لا حياد عنه ولن يكونوا أدوات لتدمير وطنهم وقتل أبناء شعبهم وسيظلون دُعاة سلام لا دُعاة حرب وفتنة ولن يسلكوا غير منهج الوسطية والإعتدال كما هو نهج تنظيمهم الرائد ووفقاً لمبادئ الميثاق الوطني.

ولا ننسى في هذا المقام عظمة وقيمة الدعوات المتكررة التي أطلقتموها لكافة القوى السياسية لمد يد السلام لإجراء مصالحة وطنية شاملة لا تستثني أحدا وبما يكفل إخراج البلاد من هذه الأزمة التي وصل أثرها لكل بيت وبما يتحقق فيه وقف الصراعات والحروب لحقن دماء اليمنيين وإحلال السلام والاستقرار في كل أرجاء الوطن.
وختاماً نسأل الله بأن يرحم شهداء الوطن الأحرار وأن يشفي الجرحى والمصابين.
عاشت اليمن حرة أبية شامخة بوحدتها والخزي والعار لأعدائها ولا نامت أعين الجبناء.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخوكم/ حاشد أحمد أبوشوارب
نائب رئيس دائرة الشباب والطلاب
بالأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام
عضو اللجنة الدائمة الرئيسية
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 05:14 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-51524.htm