الأربعاء, 24-أكتوبر-2007
الميثاق نت -
ذكرت مصادر مطلعة أن إجمالي قطع الأراضي المصروفة من عام 1990 حتى عام 1994م بلغ (21.275) واحداً وعشرين ألفاً ومائتين وخمسة وسبعين قطعة أرض سكنية ومحلات تجارية فقط، خلافاً للأراضي الاستثمارية التي صُرفت بما يقارب 50 % من الأراضي المتاحة بمحافظة عدن إجمالاً.
وبحسب هذه المصادر فإنّ إجمالي قطع الأراضي التي صُرفت بعد عام 1994م وحتى عام 2007م بلغ اثني عشر ألفاً وسبعمائة وثلاثة وأربعين قطعة إضافة إلى ماتم صرفه سابقا خلال الفترة 1990م - 1994م .
وتوزعت الأراضي المصروفة بعد عام 1994م إلى ثلاثة أوجه بحسب المصادر التي حددتها بالقول إن " 2200 قطعة صرفت بعقود تأجير لمعالجة قضايا تعويضات ومعالجات بقايا مشاكل الصراعات السياسية المتعاقبة منذ السبعينيات مروراً بأحداث 13 يناير 1986م قبل اعادة تحقيق وحدة اليمن وانتهاء بحرب 1994م.
فيما شمل الجانب الثاني توزيع 729 قطعة صرفت بموجب عقود تمليك تعويضاً عن مساكن أو معالجات.
وبحسب ذات المصادر فان 70 % من إجمالي حالات الصرف هو استكمال لإجراءات بعض المواطنين الذين كانت لهم متابعات لم تستكمل منذ فترة ما قبل حرب 1994م.
ونقلت صحيفة "*14 اكتوبر" عن المصادر أن عدد المستفيدين 41.530 (واحد وأربعين ألفاً وخمسمائة وثلاثين) من المواطنين الذين حصلوا على أراضٍ مستحقة لبناء مساكن شخصية لهم ولأسرهم، حيث تم توزيع هذه الأراضي على الجمعيات السكنية في مدينة عدن والبالغ عددها 140 جمعية .
المصدر: "المؤتمر نت"
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 06:56 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-5000.htm