الجمعة, 30-ديسمبر-2016
الميثاق نت - جددت وزارة خارجية الجمهورية اليمنية تقديرها للموقف الروسي المبدئي الرافض لعدوان التحالف السعودي على اليمن والحصار الشامل غير المبرر المفروض على الشعب اليمني. <br />
الميثاق نت: -
جددت وزارة خارجية الجمهورية اليمنية تقديرها للموقف الروسي المبدئي الرافض لعدوان التحالف السعودي على اليمن والحصار الشامل غير المبرر المفروض على الشعب اليمني.
وقال مصدر مسئول بوزارة الخارجية في تصريح إطلعت وزارة الخارجية اليمنية على تصريح المتحدث الرسمي بوزارة الخارجيه الروسية بتاريخ 27 ديسمبر 2016 الذي تناول إدعاءات بعض وسائل إعلام العدوان السعودي حول مواقف روسيا الاتحادية من العدوان على اليمن والدعوات المتكررة للحل السياسي السلمي ، وتحذيراتها الدائمة من تدهور الوضع الإنساني في اليمن الَّذِي وصفته تقارير الشؤون الانسانية في الامم المتحدة بأنه الاسوء على مستوى العالم للعام 2016 ، وكذا مايتعلق بالاجراءات الاحادية المتعمدة التي أدت الى تدهور الوضع الاقتصادي نتيجة لقرار هادي المنتهية ولايته قانونا بنقل البنك المركزي اليمني ، مما فاقم من صعوبة وتدهور الوضع الاقتصادي والحالة المعيشية للمواطن اليمني" .

وعبر المصدر المسؤول عن تثمين وتقدير الجمهورية اليمنية قيادة وشعبا للقيادة والشعب الروسي على دعم الجهود السياسية السلمية ورفض العدوان والحصار الشامل ، والجهود المستمرة من أجل إعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام حركة الطيران التجاري والمدني.

واشار المصدر في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) الى ان إستمرار إغلاق المطار من قبل دول التحالف بقيادة السعودية، أمام حركة الملاحة الجوية المدنية والتجارية ، يدعو للاستغراب عن الأسباب وراء ذلك ، فمطار صنعاء منشأة مدنية تقدم خدماتها لأبناء الشعب اليمني دون استثناء ، ولا يوجد مبرر الا زيادة معاناة المواطن اليمني بمختلف فئاته.

كما جدد المصدر المسؤول بوزارة الخارجية رفض وأدانه الجمهورية اليمنية استهداف الدبلوماسيين والمقار الدبلوماسية وأخرها استهداف السفارة الروسية بالعاصمة السورية دمشق بقذيفة هاون يوم الخميس الموافق 29 ديسمبر 2016.
واختتم المصدر المسؤول بوزارة الخارجية تصريحه بالتأكيد بأن المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني يجددون دعوتهم للسلام والتسوية السياسية السلمية المشرفة والمنصفة للشعب اليمني .. مشيرا الى ان اليمن بلد حضاري عريق يُؤْمِن بالسلام والحوار بعيدا عن الحروب والعنف التي تهيئ المناخ الخصب للارهاب والجماعات المتطرفة ، وهوالوضع الذي يشكل تهديدا للامن والاستقرار ليس على اليمن ودول الجوار فقط، بل وعلى مستوى السلم والأمن الإقليمي والدولي.
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 24-يونيو-2024 الساعة: 07:34 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-48485.htm