الميثاق نت - الفار هادي يقتل اليمنيين

الثلاثاء, 27-ديسمبر-2016
الميثاق نت - خاص: -

اكدت مصادر سياسية ان قبول الخائن هادي مؤخرا بالخارطة الاممية التي قدمها المبعوث الدولي لليمن بعد ان سبق واعلن رفضه المطلق لها جاء نتيجة لعجز وفشل هادي احتلال محافظة الحديدة والتي تعهد للسعودية بذلك وزودته بعدة الوية من قوات تحالف العدوان بحسب اشتراطه لتنفيذ تلك المهمة القذرة.. وبينت المصادر ان السعودية كانت تحلم باحتلال الحديدة للتخفيف من الضغوطات الداخلية والخارجية التي تتعرض لها ولاعادة الاعتبار لجيوش اكثر من 17 دولة في تحالف العدوان والتي اصبحت مضحكة العالم جراء الهزائم النكراء التي تتعرض لها من قبل الجيش اليمني واللجان الشعبية في مختلف الجبهات..
وقالت المصادر للميثاق ان اهم الاسباب وراء قبول هادي بالخارطة الاممية هو من اجل التخلص من علي محسن وحزب الاصلاح وهذه هي فرصته الوحيدة التي تمكنه من توجيه ضربة قاضية لهم والتقرب من الامارات في ذات الوقت، خصوصا وقد تعرض المرتزق علي محسن ومعه كبار قادة الاخوان لهزائم في كل المعارك التي خاضوها الايام الماضية بمارب والجوف ونهم وعجزوا عن تحقيق أي تقدم عسكري في الميدان ومن ذلك عدم ايفاء المرتزق محسن بما تعهد به شخصيا للسعودية بإخضاع مديرية نهم ونقيل غيلان في ايام..
واوضحت المصادر ان ما تداولته وسائل اعلامية من ان حكومة مرتزقة الرياض ابلغت المبعوث الدولي ، إسماعيل ولد الشيخ بالموافقة على الخطة الأممية يأتي في سياق هذا السيناريو اضافة الى ان قبول هادي وحكومته التي يقودها بن دغر يلبي رغبة السعودية ودول تحالف العدوان التي اقتنعت اخيرا بفشل الرهان على الخيار العسكري لحل الازمة اليمنية و الذي بات يشكل كارثة حقيقية على الدول الخليجية وتبحث عن خيار اخر لإنقاذ انظمتها من الانهيار ..
واعتبرت المصادر هذه التداعيات التي تعصف بالتحالف بين هادي ومحسن والاخوان المسلمين بانها تمثل نتيجة طبيعة لنهاية المتآمرين الداخليين ونفس الانقسامات والخلافات تشهدها ايضا الدول المشاركة في تحالف العدوان ، او بينهم مع هادي او مع علي محسن او مع حزب الاصلاح (الاخوان) .
هذا وكانت صحيفة البيان الاماراتية، قد ذكرت اليوم الثلاثاء، أن حكومة هادي أبلغت ولد الشيخ موافقتها على الخطة وأنها ستعلن موافقتها بعد تسلمها للخطة بالتعديلات الجديدة.
وكانت الخطة الاممية تتضمن تنازل هادي عن صلاحياته لنائب رئيس جديد توافقي، وقبلها استقالة نائبه الحالي علي محسن ، أما التعديل الذي أعلن عنه في اجتماع الرباعية الدولية في الرياض فتضمن تأخير تجريد هادي من صلاحياته والاطاحة بعلن محسن وحكومة مرتزقة الرياض التي يسيطر عليها حزب الاصلاح.
ونسبت صحيفة البيان لمصادر سياسية انها سربت لها ان قبول هادي بالخطة الاممية يعد تنازلا عن اللواء الاحمر وحزب الاصلاح، فيما أطلقت مصادر إعلامية تابعة لحزب الاصلاح تحذيرات ضمنية في حال اصراره على التمسك بمنصبه والتخلي عنهم.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 03:21 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-48462.htm