الأحد, 11-ديسمبر-2016
الميثاق نت - دعت وزارة حقوق الإنسان الأمم المتحدة إلى تشكيل لجان دولية لتقصي الحقائق والتحقيق باستخدام دول تحالف العدوان السعودي الأمريكي أسلحة محرمة دوليا في قصف أبناء الشعب اليمني المؤمنين بالسلام.<br />
الميثاق نت: -
دعت وزارة حقوق الإنسان الأمم المتحدة إلى تشكيل لجان دولية لتقصي الحقائق والتحقيق باستخدام دول تحالف العدوان السعودي الأمريكي أسلحة محرمة دوليا في قصف أبناء الشعب اليمني المؤمنين بالسلام.
وذكرت الوزارة في بيان لها بمناسبة الذكرى الـ68 لليوم العالمي لحقوق الإنسان تحت شعار "قمِ اليومَ ودافع عن حق إنسان"، تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه أن دول تحالف العدوان لم ترع أحكام القانون الدولي من حيث التزامه بعدم استخدام الأسلحة المحرمة, وأنه ما يزال يرتكب أبشعَ وأقبحَ المجازر والجرائم بحق المدنيين وانتهك حقوق وحريات اليمنيين وعلى رأسها حقه في الحياة.
وأشار البيان إلى أن العدوان عمد على تدمير المنشآت المدنية من مدارس ومستشفيات ومراكز صحية وموانئ ومطارات ومنشآت خدمية كشبكات الكهرباء والاتصالات ومنشآت حيوية لبقاء الإنسان اليمني كآبار الماء والسدود والمزارع ومخازن الأغذية وغيرها, كما عمل على تمزيق النسيج الاجتماعي بين أبناء الوطن الواحد وإشاعة كل صنوف الفتن والكراهية في مسارات الحياة.
وأكد بيان الوزارة أن اليمن وشعبَه وكل أجهزته ومؤسساته الرسمية والخاصة تعملُ على تحقيقِ كلِّ مبادئ حقوقِ الإنسان العالميةِ والدفاع عنها وفقاً لأحكامِ الشرائعِ السماويةِ والاتفاقياتِ الدوليةِ والإقليمية والقوانينِ الوطنية.
وطالبت وزارة حقوق الإنسان الأمم المتحدة ممثلة بمجلس الأمن وهيئات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية إلى القيام بمهامها الإنسانية دون تمييز أو إقصاء وسرعة وقف العدوان والحصار وتشكيل اللجان الدولية في تقصي الحقائق والتحقيق في مختلف الانتهاكات والجرائم المرتكبة في حق الشعب اليمني الصابر والصامد قرابة العامين.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 16-يوليو-2024 الساعة: 08:56 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-48219.htm