الثلاثاء, 29-نوفمبر-2016
الميثاق نت - بعث الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الأسبق.. رئيس المؤتمر الشعبي العام برقية عزاء ومواساة في وفاة الشاعر والأديب الأستاذ العزي سعيد المصوّعي، جاء فيها:<br />
الميثاق نت: -
بعث الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الأسبق.. رئيس المؤتمر الشعبي العام برقية عزاء ومواساة في وفاة الشاعر والأديب الأستاذ العزي سعيد المصوّعي، جاء فيها:
الأخ/عصام العزي المصوّعي.. وإخوانه
وكافة آل المصوّعي - بمحافظة الحديدة حياكم الله
بأسى بالغ وحزن عميق تلقينا نبأ وفاة والدكم الشاعر والأديب والإعلامي الأستاذ العزي سعيد المصوّعي الذي اختاره المولى -عزوجل- إلى جواره بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال في سبيل الوطن والثورة والجمهورية والوحدة، فقد كان -رحمه الله- من الشعراء المبدعين والإعلاميين البارزين والمفوّهين سخّر شعره وكل عطاءاته الأدبية والإعلامية لخدمة القضايا الوطنية لشعبنا من خلال الكلمة الصادقة، والقصيدة الحماسية والوطنية والخطابات الرنانة، وكان من الأصوات المنافحة والمكافحة والمقاومة للظلم والإستبداد والكهنوت ومن الذين ساهموا في ترسيخ قيم الثورة والجمهورية والوحدة والحرة والديمقراطية وكل الأهداف السامية في تفكير وعقول ووجدان وضمائر أبناء شعبنا الأبي، وإذكاء روح الحماس لدى الجماهير التي هبت من كل حد وصوب للدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة، والإسهام في ترسيخ مداميك دولة النظام والقانون، كما كان لشعره الحماسي دوره الكبير في رفع معنويات المقاتلين المدافعين عن الوطن في كل جبهات القتال التي شهدت ملاحم من البطولات انتصاراً للإرادة الوطنية الحُرّة لشعبنا اليمني العظيم.
لقد شكّل أدب الثورة وثقافتها والتي كان فقيدنا الشاعر والمبدع العزي المصوّعي أحد أقطابها الفاعلين الزاد المعنوي لجماهير الشعب ودافعاً لحماسها وتأييدها للثورة والجمهورية والوحدة.. ولمسيرة البناء الوطني.
إن رحيل والدكم تمثل خسارة فادحة للوطن وللحركة الأدبية والثقافية والإعلامية في بلادنا، ولا يمكن أن تعوّض إلاّ بالتوجّه إلى الله -سبحانه وتعالى- بالحمد والشكر على قضائه وقدره، راجين منه -جلّت قدرته- أن يعصم قلوبكم جميعاً وكل أهله وذويه ومحبيه بالصبر والسلوان.
واننا بهذا المصاب الجلل والأليم لنتوجه إلى كافة أفراد أسرة المصوّعي ولكل أدباء وشعراء ومثقفي ومبدعي الوطن اليمني بصادق التعازي وعميق المواساة باسمي شخصياً.. وباسم قيادات وهيئات وأعضاء وحلفاء وأنصار المؤتمر الشعبي العام، لنسأل الله -عزوجل- أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته.. وأن يسكنه فسيح جِنانه.. إنه على كل شيء قدير..
إنا لله وإنا إليه راجعون
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 24-يونيو-2024 الساعة: 07:39 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-48060.htm