الإثنين, 28-نوفمبر-2016
الميثاق نت -
رأس الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام الأستاذ عارف عوض الزوكا اجتماعاً للجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام خصص لمناقشة أخر المستجدات على الساحة السياسية واستمرار العدوان السعودي وحلفائه ومرتزقته في مواصلة ارتكاب المجازر وأعمال القتل اليومية بحق أبناء الشعب اليمني في مختلف المحافظات.

وفي هذا الصدد جدد الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام شكر وتقدير قيادة المؤتمر للصمود الذي يجسده أبناء الشعب اليمني في مواجهة العدوان الغاشم والحصار الجائر، مشيداً بالتضحيات التي يجترحها أبناء القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية والمتطوعين من أبناء القبائل في مختلف جبهات القتال ..مشيراً إلى ضرورة مزيد من التلاحم والتكاتف بين مختلف القوى الوطنية من أجل تعزيز الجبهة الداخلية لمواجهة هذا العدوان الذي يزداد كل يوم غطرسةً وإصراراً على قتل المدنيين الأبرياء وتشديد حصاره على كافة أبناء الشعب اليمني.

ووقف الاجتماع أمام حلول العيد الـ49 لذكرى الاستقلال 30 من نوفمبر المجيدة حيث هنات اللجنة العامة جماهير الشعب اليمني العظيم بهذه المناسبة كما هنأت القيادة السياسية للمؤتمر الشعبي العام ممثلةً بالزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام والمجلس السياسي الأعلى وكافة قيادات وقواعد المؤتمر الشعبي العام وأنصاره وحلفائه في داخل الوطن وخارجه، مؤكدةً أن هذه الذكرى تأتي وبعض أجزاء الوطن تتعرض لاحتلال قوات أجنبية غازية وهو ما يستدعي مواصلة الصمود والتلاحم الشعبي والجماهيري والسياسي من أجل طرد المحتلين والقوات الغازية والتصدي بكافة الوسائل والسبل والخيارات المتاحة لمواجهة العدوان والاحتلال والمؤامرات التي تستهدف اليمن ووحدته وسيادته واستقلاله.

وقد استعرض الاجتماع موضوع تشكيل حكومة الإنقاذ الوطني والاتفاق الموقع بين المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وأنصار الله وشركائهم في هذا الشأن وقائمة المرشحين لشغل عضوية حكومة الإنقاذ عن المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه حيث أقرت اللجنة العامة القائمة، مشددةً على ضرورة تنفيذ الاتفاق الخاص بتشكيل حكومة الإنقاذ ومساعدتها ومساندتها لتحمل واجباتها وفقاً للدستور والقوانين النافذة وبعيداً عن تدخل أي جهة كانت.

كما استعرض الاجتماع عدداً من القضايا المدرجة في جدول الأعمال واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.

تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 08:29 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-48037.htm