الأحد, 31-يوليو-2016
الميثاق نت - وصف المناضل عبدالله ابو غانم- امين عام التنظيم السبتمبري- الاتفاق بين المؤتمر الشعبي العام وحلفائه ومكون انصار الله  وحلفائهم باللبنة الأولى لاعادة الثقة والتلاحم بين القوى الوطنية في الداخل لمواجهة العدوان الذي تقوده السعودية على بلادنا منذ عام ونصف، وقال أبو غانم في تصريح لـ»الميثاق«: لقد طالبنا مراراً وتكراراً منذ بداية العدوان بمثل هذا الاتفاق التاريخي ولكن تأخر قليلاً وكما يقال أن يأتي متاخراً خير من ان لا يأتي، وفعلاً جاء في وقت حساس بعد ان تكشفت المؤامرات على الشعب اليمني.<br />
الميثاق نت: -
وصف المناضل عبدالله ابو غانم- امين عام التنظيم السبتمبري- الاتفاق بين المؤتمر الشعبي العام وحلفائه ومكون انصار الله وحلفائهم باللبنة الأولى لاعادة الثقة والتلاحم بين القوى الوطنية في الداخل لمواجهة العدوان الذي تقوده السعودية على بلادنا منذ عام ونصف، وقال أبو غانم في تصريح لـ»الميثاق«: لقد طالبنا مراراً وتكراراً منذ بداية العدوان بمثل هذا الاتفاق التاريخي ولكن تأخر قليلاً وكما يقال أن يأتي متاخراً خير من ان لا يأتي، وفعلاً جاء في وقت حساس بعد ان تكشفت المؤامرات على الشعب اليمني.
وطالب ابو غانم في تصريح لـ"الميثاق" المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه وانصار الله وحلفاءهم العمل بروح الفريق الواحد بعيداً عن التكتيكات السياسية وان يخلصوا في عملهم لله ثم للوطن..
داعياً في الوقت ذاته كل القوى الوطنية الى مساندة الاتفاق بكل قوة، مطالباً الجهات المعنية في الدولة بسرعة محاكمة كل من يحاول التشكيك او النيل من الاتفاق لان السكوت على تلك التشكيكات يغري اصحابها بمزيد من اعمال التخريب واثارة الفتنة ونحن في غِنَى عن ذلك..
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 24-يونيو-2024 الساعة: 07:57 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-46717.htm