الجمعة, 22-مايو-2015
الميثاق نت - حذر مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية في ايران حسين امير عبداللهيان، من سعي المعتدين على اليمن من افشال محادثات جنيف.. مؤكداً على مبادرة طهران ذات البنود الاربعة والاجراءات العملیة التی یمکن اتخاذها فی اطار هذه المبادرة لإحلال السلام وإعادة الامن والاستقرار للیمن. الميثاق نت: -
حذر مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية في ايران حسين امير عبداللهيان، من سعي المعتدين على اليمن من افشال محادثات جنيف.. مؤكداً على مبادرة طهران ذات البنود الاربعة والاجراءات العملیة التی یمکن اتخاذها فی اطار هذه المبادرة لإحلال السلام وإعادة الامن والاستقرار للیمن.
وقال عبد اللهيان بعد محادثات اجراها في طهران الليلة الماضية مع المبعوث الخاص للامين العام لمنظمة الامم المتحدة في شؤون اليمن اسماعيل ولد شيخ احمد، ان ممثل بان كي مون بحث مع المسؤولين الهدنة وارسال المساعدات الانسانية والحوار الوطني بين المجموعات والاحزاب السياسية في اليمن .

واضاف ان محادثات ولد شیخ احمد مع المسؤولین الایرانیین ترکزت حول مبادرة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ذات البنود الاربعة، والاجراءات العملیة التی یمکن اتخاذها فی اطار هذه المبادرة لاحلال السلام واعادة الامن والاستقرار للیمن.

ووصف مساعد الخارجیة الايرانية المحادثات مع المبعوث الخاص للامین العام لمنظمة الامم المتحدة فی شؤون الیمن اسماعیل ولد شیخ احمد بانها کانت بناءة وایجابیة.. معرباً عن امله ان تؤدی دول المنطقة دورا بناءا ً وتساعد فی حل الازمة الیمنیة ومعالجة الوضع المتدهور بهذا البلد.

وقال عبد اللهیان: ان "الهدف من زیارة ولد شیخ احمد لطهران، هو الاطلاع على مواقف ايران ومبادراتها لانجاح محادثات جنیف".. مضيفا "ستحضر هذه المحادثات المجموعات والاحزاب الساسیة الیمنیة باعتبارها الممثل الوحید والشرعی للشعب الیمنی .

واشار الى ان "ايران وعلى اساس مبادرتها ذات البنود الاربعة تدعم الحوار الیمنی - الیمنی الذی یجری تحت اشراف منظمة الامم المتحدة، وترفض التدخلات الخارجیة الرامیة لحرف مسیر الحوار الیمنی- الیمنی ، وعرقلة محاولات اعادة الامن والاستقرار والغاء الحصار الانسانی المفروض على الیمن ووقف اطلاق النار.

وبخصوص ارسال ایران الاسلامیة مساعدات انسانیة للشعب الیمنی بواسطة الطائرات، قال عبد اللهیان: "طبقاً لبرنامج وضع بهذا الخصوص والتنسیق الذی تم ستتوجه خلال الساعات القلیلة القادمة اول طائرة تحمل مساعدات انسانیة ایرانیة للشعب الیمنی، وان سفینة الانقاذ سترسو خلال الساعات القادمة فی میناء جیبوتی، وان عملیات التنسیق جاریة مع مسؤولی الامم المتحدة لایصال المساعدات الموجودة فی هذه السفینیة باسرع وقت الى ابناء الشعب الیمنی.
وکان المبعوث الخاص للامین العام لمنظمة الامم المتحدة فی شؤون الیمن اسماعیل ولد شیخ احمد، قد وصل طهران ظهر امس الخمیس والتقى فی مرکز الدراسات السیاسیة والدولیة التابع لوزارة الخارجیة وزیر الخارجیة الايراني محمد جواد ظریف.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 24-فبراير-2024 الساعة: 02:26 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-43075.htm