الميثاق نت - أبدى المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه رفضهما للقرارات التي أصدرها الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي بشأن إقالة محافظي محافظة لحج وأبين والسفير اليمني في دولة الامارات العربية المتحدة.<br />

الإثنين, 30-مارس-2015
الميثاق نت: -
أبدى المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه رفضهما للقرارات التي أصدرها الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي بشأن إقالة محافظي محافظة لحج وأبين والسفير اليمني في دولة الامارات العربية المتحدة.

إن المؤتمر الشعبي العام وحلفائه قد أكدا مراراً وتكراراً أن شرعية عبدربه منصور هادي قد انتهت بتقديم استقالته الامر الذي يُفقده الشرعية الدستورية في اصدار قرارات سيادية كما أنه قد ارتكب اخطاء فادحة في حق الشعب اليمني وذلك باستدعائه التدخل الخارجي العسكري الذي ينتهك سيادة البلاد ويزهق الارواح ويدمر الممتلكات ويصيب الوحدة الوطنية بإضرار جسيمة.

لقد حرض عبدربه منصور هادي المجتمع الدولي والاقليمي على انتهاك السيادة الوطنية والاضرار بالمصالح العليا للوطن. مؤكداً تبعيته وارتهانه للقرار الخارجي وذلك وحده ايضاً يفقده شرعية الاستمرار كرئيس ويمنعه من اتخاذ اية قرارات في كافة مفاصل الدولة.

الشرعية اليوم هي للشعب اليمني والشعب اليمني هو من سيقرر كيف يدير شئونه في ظروف الحرب التي يشنها البعض من العرب على ارضه منتهكين بذلك القوانين والمواثيق الدولية والانسانية.

واخيراً يؤكد المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه على موقفهم الداعي لرفض العدوان ويدعون المجتمع الدولي للتدخل لوقف الضربات الجوية وتهيئة الاجواء المناسبة لاستكمال الحوار الوطني في أي دولة محايدة.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 18-يونيو-2024 الساعة: 02:36 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-42533.htm