الميثاق نت - عبرت خارجية إسبانيا عن قلقها من أن يسفر الوضع في اليمن عن انتشار التهديد الإرهابي من جانب "القاعدة"، معبرة عن أملها بأن لا تؤدي العملية العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن إلى حرب أهلية تحمل عواقب وخيمة وانعكاسات مدمرة لكل المنطقة.<br />

الجمعة, 27-مارس-2015
الميثاق نت: -
عبرت خارجية إسبانيا عن قلقها من أن يسفر الوضع في اليمن عن انتشار التهديد الإرهابي من جانب "القاعدة"، معبرة عن أملها بأن لا تؤدي العملية العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن إلى حرب أهلية تحمل عواقب وخيمة وانعكاسات مدمرة لكل المنطقة.

وأعربت الخارجية الاسبانية في بيان لها اليوم، عن القلق من خطر انتشار النشاط الإرهابي والمتطرف للمجموعات الإرهابية مثل القاعدة في شبه جزيرة العرب بسبب الوضع السياسي غير المستقر وتصاعد العنف في اليمن".

ودعت الحكومة الإسبانية مجددا كل الشخصيات السياسية والاجتماعية اليمنية إلى بدء حوار يهدف إلى التوصل لحل مشترك ودائم للأزمة القائمة.. معتبرة أنه بهذا الشكل فقط يمكن "ضمان استقرار ووحدة واستقلال وسلامة أراضي اليمن".

كما دعت اسبانيا الأمم المتحدة إلى أن تلعب دورا رئيسيا في حل الأزمة اليمنية، لافتة إلى أن تصاعد الأزمة يعقد الوضع الإنساني في اليمن.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 14-يوليو-2024 الساعة: 04:42 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-42494.htm