الميثاق نت - تابعت الهيئة الوطنية للحفاظ علي القوات المسلحة والامن بقلق كبير واسى بالغ تطورات الاحداث الاخيرة بالبلاد وما رافقها من اعمال إجرامية مريعة الذي كان اخرها الحدث الإجرامي التي شهدته العاصمة صنعاء يوم الجمعة الماضية 20/3/2015م والذي استهدف المصلين الابرياء

الثلاثاء, 24-مارس-2015
الميثاق نت: -
تابعت الهيئة الوطنية للحفاظ علي القوات المسلحة والامن بقلق كبير واسى بالغ تطورات الاحداث الاخيرة بالبلاد وما رافقها من اعمال إجرامية مريعة الذي كان اخرها الحدث الإجرامي التي شهدته العاصمة صنعاء يوم الجمعة الماضية 20/3/2015م والذي استهدف المصلين الابرياء في كلاُ من مسجد الحشوش وبدر والاحداث التي سبقتها وتزامنة معها في محافظتي عدن ولحج باستهداف عدد من المقرات العسكرية والأمنية والحكومية وسقوط عدد من الضحايا بين قتيل وجريح بما يوكد ان هذه الاحداث وما سبقها تأتي ضمن مخطط تامري كبير يستهدف الوطن ووحدته .

والهيئة الوطنية للحفاظ علي القوات المسلحة والأمن إذ تقف أمام كل تلك الأحداث لتؤكد مجدداً:-
1- إدانتها الشديدة للاعتداءات الاجرامية والارهابية التي استهدفت المصلين بمسجدي بدر والحشوش بأمانة العاصمة والذي اداء الاستشهاد وجرح المئات بما يتنافى ويتعارض مع كل القيم الانسانية والدينية والاخلاقية ولاتمت بأى صلة للمجتمع اليمني ،كما تعبر الهيئة عن ادانتها لسقوط العديد من الشهداء والجرحى في الأحداث المؤسفة التي وقعت في مدينتي عدن ولحج وتدين اعمال النهب التي استهدفت عدد من المرافق العسكرية والامنية والحكومية التي ارتكبت تحت مبررات وأبعاد مناطقيه تهدد وحدة الوطن اليمني وأمنة واستقرار وسلمه الاجتماعي .


2- رفضها المطلق المساس بالوحدة اليمنية بأي شكل من الاشكال وتحت أي مبرر .

3- رفضها الكامل والمطلق لأي تدخلات خارجية في الشأن اليمني تحت أي مبرر وبأي شكل من الاشكال ومن أي جهات كانت وانها ومعها كل منتسبي القوات المسلحة والأمن وكل أبناء الشعب اليمني الأبي بكل مكوناته سوف يتصدون بكل قوة واستبسال لأي محاولة للمساس بتراب الوطن الطاهر واستقلاله وسيادته او يهدد وحدته وسلامة أراضيه .

4- دعوتها لكافة القوى والمكونات السياسية للترفع والسمو عن كل خلافاتها اياُ كانت وتغليب المصلحة العليا للوطن والشعب وضرورة توحيد جهودها والوقوف صفاً واحداً ضد كل المؤامرات التي تحاك ضد الوطن وسحب البساط عن كل المتربصين به ، وكذا التصدي بقوة وحزم لكل اشكال وأعمال الارهاب والعنف وكل ما من شانه زعزعة أمن واستقرار الوطن وتهديد وحدته .



5- مطالبتها ومناشدتها لكل القيادات العسكرية والأمنية تحمل مسؤولياتها المهنية والوطنية امام الله والوطن وامام مرؤوسيهم في صون دماء منتسبي المؤسسة الدفاعية والأمنة والمحافظة على عتادها وممتلكاتها وجاهزيتها القتالية ومعنوية منتسبيها وعليهم أن يدركوا ان القوات المسلحة والأمن هي ملك للشعب وأن عليهم تقع مسؤولية تجنيب القوات المسلحة والأمن الصراعات السياسية والحزبية وضرورة تحمل مسؤولياتهم الوطنية في توحيد الصف والقرار في المؤسستين الدفاعية والأمنية وتجنيبها أي انقسامات وبما يعزز من دورها الريادي في الحفاظ على وحدة الوطن وامنه واستقراره ، وفي ذات الوقت اهابت الهيئة بكل أبناء القوات المسلحة والأمن الوقوف بحيادية مطلقة والتحلي باليقظة التامة والاستعداد الدائم والجاهزية القتالية متحليين بروح معنوية عالية وكذا المحافظة على مقدرات وحداتهم وعدم الاستسلام للإشاعات أو، الانجرار للدعوات والمساعي الرامية لأضعاف معنوياتهم والتثبيط من هممهم او خلخلة تماسك وترابط وحداتهم.

6- كما تجدد الهيئة دعوتها الصادقة لكل أبناء الشعب اليمني العظيم وقواته المسلحة والأمن وعلى راسها القوى والمكونات السياسية والحزبية للسعي قدماُ لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة على اساس الشراكة الفعلية والحقيقية في السلطة والثروة وعلى قاعدة لاضرر ولا ضرار والتخلي عن لغة القوة والسلاح والاستقواء بالخارج ايا كان والتنازل من الجميع لتغليب مصلحة الوطن والشعب على المصالح الذاتية والضيقة بجميع اشكالها .


الرحمة والخلود للشهداء الابرار والشفاء والعافية للجرحى
عاشت اليمن حرة مستقلة موحده ،
صادر عن الهيئة الوطنية للحفاظ على القوات المسلحة والأمن
الثلاثاء 24/3/2015م
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 14-يوليو-2024 الساعة: 04:51 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-42466.htm