الميثاق نت - تابع المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي بقلق بالغ ما شهدته محافظة لحج من اعمال اجرامية ووحشية تمثلت بذبح 29 جنديا بطريقة وحشية من قبل مسلحين ارهابيين متطرفين وكذا اقتحام مستشفى ابن خلدون وذبح نحو 16 جنديا

السبت, 21-مارس-2015
الميثاق نت -
تابع المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي بقلق بالغ ما شهدته محافظة لحج من اعمال اجرامية ووحشية تمثلت بذبح 29 جنديا بطريقة وحشية من قبل مسلحين ارهابيين متطرفين وكذا اقتحام مستشفى ابن خلدون وذبح نحو 16 جنديا اخرين بذات الطريقة الوحشية .

ان المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي يدينون ويستنكرون بشدة هذه الجرائم الوحشية التي لا تمت بصلة لديننا الاسلامي الحنيف ولا لأخلاقنا وقيمنا اليمنية في التعايش والتسامح ،ويؤكدون ان هذه الاعمال تستهدف الوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي وامن واستقرار اليمن .

ان المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه يعتبرون هذه الجرائم الارهابية النكراء محاولة من القوى التي تقف خلفها لجر البلاد الى اتون الحرب والفوضى والعنف والطائفية والمناطقية البغيضة ،سيما وتلك القوى تصب الزيت على النار وتؤجج الكراهية والحقد بين ابناء الشعب الواحد وتمارس كل يوم افعالا تؤكد جنوحها نحو العنف والقتل واقتحام مؤسسات الدولة ونهب ممتلكاتها بطريقة لم تعد اهدافها ومراميها الخبيثة تخفى على احد .

ان المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه وهم يدينون هذه الجرائم الارهابية النكراء فإنهم يحملون عبدربه منصور هادي واللجان الشعبية التي يقودها كامل المسؤولية عن هذه الجرائم محذرين من مخاطر هذه الاعمال على وحدة الوطن وأمنه واستقراره .

ويدعو المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي كافة القوى السياسية الى ادراك مخاطر ما تمر به البلاد والعمل على توحيد الصف من اجل الحفاظ على وحدة الوطن وأمنه واستقراره ومواجهة مخاطر الارهاب والعنف والتطرف وإيقاف انزلاق البلاد الى اتون حرب سيكتوي بنارها الجميع دون استثناء.

ويعبر المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي عن تعازيهم الحارة ومواساتهم لأسر الشهداء سائلين العلي القدير ان يتغمدهم بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان إنا لله وإنا اليه راجعون .

صادر عن المؤتمر الشعبي العام واحزاب التحالف الوطني الديمقراطي
صنعاء السبت 21 مارس 2015م
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 24-يوليو-2024 الساعة: 09:13 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-42409.htm