الميثاق نت - اصدر المؤتمر الشعبي العام بيان صادر عن الاجتماع الاستثنائي للجنة العامة والمجلس الاعلى لأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي برئاسة الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام .<br />

الخميس, 19-مارس-2015
الميثاق نت: -
اصدر المؤتمر الشعبي العام بيان صادر عن الاجتماع الاستثنائي للجنة العامة والمجلس الاعلى لأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي برئاسة الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام .

الميثاق نت تنشر نص البيان :
بسم الله الرحمن الرحيم القائل: (وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً) ...صدق الله العظيم
ترأس الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام اجتماعا استثنائيا للجنة العامة والمجلس الاعلى لأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي ،حيث وقف الاجتماع على اخر المستجدات في الساحة الوطنية وعلى وجه التحديد الاحداث الدامية التي حصلت في مدينة عدن نتيجة الاعتداءات من قبل اللجان الشعبية على افراد ومعسكر قوات الامن الخاصة في خطوة تعقد المشهد السياسي وتضاعف من المخاطر التي تهدد السلم الاجتماعي والوحدة الوطنية.
وإزاء هذه الاحداث المؤسفة يدعو المؤتمر الشعبي العام الى وقف هذه الاعتداءات على قوة عسكرية ملك للوطن والشعب ووقف اعمال السلب والنهب التي تطال معسكرات ومواقع تموضع قوات الامن الخاصة والاعتداءات على افرادها وقتلهم، فهذه الدماء التي تراق دماء يمنية زكية وطاهرة ومحرمة ونزيفها يفتح جروح على الجسد الوطني ويعمق آلامه ويقدم خدمة مجانية لأعداء الوحدة واللحمة اليمنية ويهدد السلم الاجتماعي.
وكذلك فان نهب ممتلكات الامن ومؤسسات الدولة يعتبر نهباً للوطن ومقدراته ويؤسس للفوضى ،ويتحمل المسؤولية في ذلك القائمين على الامر في عدن من خلال تصرفاتهم غير المسؤولة والمخالفة لأدنى القواعد الدستورية والقانونية.
ويدعو المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالفً الوطني كافة القوى السياسية الى ان يستشعروا مسئوليتهم الوطنية والتاريخية ويسرعوا في استكمال حواراتهم ويضعوا مصلحة الوطن والحفاظ على ووحدته وأمنه واستقراره فوق كل الاعتبارات والمصالح الضيقة فلم يعد الوطن يتحمل المزيد من الحرائق ..
مؤكدين للجميع بان ماجرى في عدن وما نتج عنه من سقوط ضحايا من ابناء الوطن الواحد ومؤسسته العسكرية والأمنية مؤشر خطير يجب ايقافه ومداواة جراحه والندوب التي تركها في النفوس والأجساد، حتى لايخلق واقع جديد في الجسد اليمني الواحد وحتى لايسجل التاريخ وذاكرة الاجيال، ان كل من في المشهد السياسي لم يكونوا على مستوى المسؤولية الوطنية وأنهم عجزوا عن ايقاف مايضر بالوطن ووحدته وسلمه بتمترسهم وراء مصالح سقفها اقل من سقف الوطن .
كما وقف الاجتماع امام موضوعات الحوارات والترتيبات الجارية بين القوى السياسية بإشراف المبعوث الدولي جمال بنعمر بشان السلطات التنفيذية وخاصة مجلس الرئاسة والحكومة استنادا الى المعايير التي تم التوافق عليها بين القوى المتحاورة.. واتخذ الاجتماع ازاءها القرارات المناسبة.
وترحم الاجتماع على ارواح الضحايا الذين سقطوا في هذه الاحداث.. متمنيا للجرحى والمصابين الشفاء العاجل .
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 24-يوليو-2024 الساعة: 10:26 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-42391.htm