الميثاق نت - جدد شباب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة ذمار مطالبتهم بالإفراج عن الصحفي المختطف سام الغباري وادنوا بشدة اغتيال الصحفي عبدالكريم الخيواني وذلك خلال الوقفه الاحتجاجية التي نظموها صباح الخميس امام مكتبة البردوني

الخميس, 19-مارس-2015
الميثاق نت- ذمار -
جدد شباب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة ذمار مطالبتهم بالإفراج عن الصحفي المختطف سام الغباري وادنوا بشدة اغتيال الصحفي عبدالكريم الخيواني وذلك خلال الوقفه الاحتجاجية التي نظموها صباح الخميس امام مكتبة البردوني الثقافية .

وقال حسين علي الخلقي رئيس الدائرة السياسية والإعلامية بقيادة فرع المؤتمر الشعبي العام بجامعة ذمار عضو اللجنة الدائمة في تصريح لوكالة خبر للأنباء: ان شباب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة ذمار يدينون بشدة اغتيال الشهيد الصحفي عبدالكريم الخيواني وأن هذه الجريمة تعكس حالة الإنفلات الأمني الذي تعيشه البلاد وتأتي كمحاولة لتصعيد الأزمة السياسية في البلاد وعرقلة الحوار الذي يجري بين القوى السياسية برعاية أمميه.

وقال الخلقي ،اننا اذ ندين هذة الجريمة ضد أحد الصحفيين فإننا نطالب في نفس الوقت بسرعة الإفراج عن الزميل الصحفي المختطف سام الغباري الذي تم اختطافه في 9/2/2015 من منزله من قبل مليشيا الحوثي المسلحة (انصارالله).

واضاف الخلقي اننا ندرك ان الذين اغتالوا الصحفي الخيواني هم أنفسهم من فجروا مسجد دار الرئاسة وارتكبوا مذبحة السبعين ومذبحة جمعة 18 مارس (الكرامه) وهم من اغتالوا الشهيد عبدالكريم ذعفان والشهيد سالم قطن والشهيد المتوكل والشهيد شرف الدين والشهيد جدبان ،وهم انفسهم من ارتكبوا مذبحة العرضي والتحرير والمركز الثقافي في إب.

واختتم الخلقي تصريحه بالمطالبة بسرعة الافراج عن الصحفي سام الغباري ،كما طالب الأجهزة الأمنية بسرعة ملاحقة من يقفون خلف جريمة اغتيال الكاتب والصحفي الشهيد عبدالكريم الخيواني وضبطهم وتقديمهم للعدالة.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 17-يوليو-2024 الساعة: 06:34 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-42388.htm