الميثاق نت -

الإثنين, 28-أكتوبر-2013
الميثاق نت -
استقبل الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليوم الاثنين سفير جمهورية الصين الشعبية لدى اليمن شانغ هو والوفد الصيني الزائر برئاسة مدير عام إدارة المساعدات الخارجية يوي تسي رونغ الذي يزور اليمن حاليا للترتيب لزيارة الأخ الرئيس لجمهورية الصين الشعبية.

وفي اللقاء أشار الرئيس إلى أن العلاقات اليمنية الصينية متينة وتاريخية وأن المساعدات الصينية السخية كانت منذ مطلع الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر وفي مقدمتها طريق صنعاء- الحديدة وطريق عدن- المكلا، وكان لها أثر بالغ في مسيرة العلاقات بين البلدين.

وعبر رئيس الجمهورية عن تطلعه لأن تمثل زيارته المرتقبة للصين نقلة استراتيجية ونوعية في تطوير العلاقات وتعزيزها نحو آفاق أوسع.

وأكد الرئيس أن مباحثاته ولقائه مع الرئيس الصيني والمسؤولين الصينيين ستتمحور حول العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين والمساعدات في البنى التحتية وأهمها الطاقة الكهربائية والموانئ والصحة والتعليم الفني والتقني إلى جانب العديد من المشاريع التي سيتم البحث في تنفيذها والشراكة فيها.

وقال الرئيس عبدربه منصور هادي ان الشعب اليمني يقدر تقديرا عاليا الشعب الصيني الصديق قيادة وحكومة وشعبا نظرا لما يلمسه من مصداقية وأن هذه العلاقات شفافة وواضحة".

وأضاف" أن جمهورية الصين اليوم تمثل قوة اقتصادية كبرى وتحتاج إلى منافذ تسويقية كبيرة واليمن بموقعها الجغرافي الذي يربط القرن الافريقي والجزيرة العربية ويتوسط أوروبا والصين وآسيا سيبذل الجهد من اجل تطوير التجارة والاقتصاد والعمل كهمزة وصل بين الصين وهذه المناطق المشار إليها".

ورحب رئيس الجمهورية بالاستثمارات الصينية في مختلف المجالات وخاصة النفط والغاز والاسمنت وغيرها.. مؤكدا أنها ستحظى بكل الدعم والرعاية.

وأشار الرئيس عبدربه منصور هادي إلى أن الأزمة التي نشبت في اليمن مطلع العام 2011م كان لها تداعيات كبيرة في مختلف مناحي الحياة الأمنية والسياسية والاقتصادية، وأنه تم تجاوز الكثير من المحن والصعاب.

وقال الرئيس" أن زيارته للصين سيكون من أهم بنودها تقديم الشكر والتقدير لمواقف الصين الشعبية إلى جانب اليمن والوقوف معها للخروج من الأزمة والظروف الصعبة إلى بر الأمان جنبا إلى جنب مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي".

وأكد رئيس الجمهورية أنه يتطلع بثقة عالية لنتائج زيارته إلى الصين على أساس ان هذه الزيارة تمثل اهمية استثنائية بكل ابعادها باعتبار أن اليمن مازال بحاجة إلى المساعدات التنموية المختلفة.

فيما عبر سفير جمهورية الصين عن سعادته لزيارة الرئيس القادمة للصين والتي تأتي في إطار تعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين والمستمرة منذ مايزيد عن خمسين عاما، مؤكدا أن هناك استعدادات كبيرة لهذه الزيارة المرتقبة التي ستمثل تحولا ايجابيا كبيرا في مسار تعزيز علاقات الصداقة بين البلدين.

من جهته قدم رئيس الوفد الصيني عرضا لمقترح برنامج الزيارة وطبيعة اللقاءات والاتفاقات التي ستتم خلالها.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 08:15 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-35237.htm