الميثاق نت -

الأحد, 27-أكتوبر-2013
الميثاق نت/تقرير-حميد الظاهري -
تشهد محافظة اب السياحية الساحرة بجمال أرضها وطبيعتها الخلابة، انفلاتاً أمنياً غير مسبوق على مستوى عاصمة المحافظة ومديرياتها البالغ عددها 20 مديرية.

حيث شهدت المحافظة منذ مطلع العام الجاري 2013م معدلات غير مسبوقة في حوادث القتل والسطو والتقطع على الطرقات، وذلك منذ تعيين العميد الركن فؤاد العطاب مديراً لإدارة أمن المحافظة من قبل اللواء عبدالقادر قحطان وزير الداخلية (المحسوب على تجمع الإصلاح).

وبحسب تقارير أمنية فقد بلغت جرائم القتل خلال الفترة من (يناير وحتى أغسطس) من العام الجاري أكثر من 200 في مختلف مديريات المحافظة، خلفت المئات من القتلى والجرحى وأثارت الرعب والخوف في أوساط المواطنين.

كما تشهد مديريات المحافظة انتشاراً كبيرا للمظاهر المسلحة على مستوى عاصمة المحافظة ومراكز المديريات، في ظل تجاهل من الأجهزة المختصة.

وتشير التقارير إلى حدوث أكثر من (70) قطاع على الطرقات الرئيسية منذ مطلع العام الجاري وذلك اثر خلافات قبلية بين أبناء مديريات المحافظة وبينهم ومحافظات أخرى، وشهدت المحافظة انتشار كبيراً لعصابات السلب والنهب في طرقات بمختلف مديريات المحافظة والتي نفذت المئات من الإعمال الإجرامية.

بالإضافة إلى شيوع مظاهر الفوضى والانفلات الأمني وإطلاق الرصاص والألعاب النارية بشكل عشوائي في الأعراس والمناسبات المختلفة، وذلك في ظل غياب تام من قبل وزارة الداخلية وقيادة الأجهزة الأمنية بالمحافظة التي تقاعست عن القيام بدورها في ترسيخ الأمن والاستقرار وحماية أرواح المواطنين ومصالحهم.

تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 24-يونيو-2024 الساعة: 07:58 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-35225.htm