الميثاق نت -

الإثنين, 30-سبتمبر-2013
الميثاق نت -
نفى رئيس جامعة صنعاء الدكتور عبد الحكيم الشرجبي ما تناقلته مواقع الكترونية محلية عن تقديمه استقالته من رئاسة جامعة صنعاء على خلفية أحداث الفوضى والشغب التي حدثت اليوم الاثنين في رحاب الجامعه.

واكد استمراره في عمله وتعليق الدراسة في جميع الكليات استنادا الى قرار مجلس الجامعة اليوم بعد ممارسات لطلاب محتجين سببت احتجاز أعضاء المجلس لساعات في مقر رئاسة الجامعة.

واشترط المجلس في اجتماعه الاستثنائي برئاسة رئيس الجامعة دكتور عبد الحكيم الشرجبي لمعاودة استئناف الدراسة معالجات حكومية وإجراءات تمنع تكرار مظاهر الشغب والفوضى والتطاول على رئاسة الجامعة وهيئة التدريس باسم حقوق طلابية.

وأفاد مصدر في رئاسة الجامعة أن قرار تعليق الدراسة يأتي ضمن تداعيات اعتداءات طلابية الأربعاء طالت مقر رئاسة الجامعة وأعمال مماثلة سابقا على عمادتي كليتي الهندسة والزراعة.

وكانت مجاميع طلابية تظاهرات اليوم في الحرم الجامعي احتجزت أعضاء مجلس الجامعة لساعات خلال اجتماعهم الاسبوعي لمناقشة المعالجات للتطورات الراهنة في المكون الجامعي

حيث احتجز عشرات الطلاب ظهر اليوم رئيس جامعة صنعاء ومجلس الجامعة الذي يضم اكثر من 20 عميد كلية من كليات الجامعة، بالاضافة الى عدد من الاستاذة والاساتذة المساعدين داخل رئاسة الجامعة.

وقالت مصادر صحفية أن الطلاب الذي ينتمون لاتحاد طلاب الجامعة فرضوا حصاراً على مقر انعقاد مجلس الجامعة الدوري ومنعوا خروج الاكاديميين.

مشيرة الى ان رئاسة الجامعة حملت وزارة الداخلية المسؤولية التي استدعت قوات مكافحة الشغب، في الوقت الذي هدد رئيس الجامعة بإستقالة جماعية لجميع اعضاء مجلس الجامعة.

وقالت مصادر إعلامية إن المتظاهرين هم عناصر من جماعة الإخوان المسلمين (التجمع اليمني للإصلاح) وبعضهم من خارج الجامعة, وان التظاهرة جاءت في اعقاب رفض رئيس الجامعة تعيينات ادارية واكاديمية مخالفة.

تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 06:27 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-34871.htm