الميثاق نت -

الأحد, 29-سبتمبر-2013
الميثاق نت -
تعرضت الصحفية وفاء المطري للهجوم والتحريض من قبل نشطاء تابعين لتجمع الإصلاح (تنظيم الإخوان المسلمين في اليمن)، على خلفية نشرها صورة مأخوذة من احدى الصفحات بالفيس بوك لأحد المسلحين داخل مقر الإصلاح بتعز.

وأكدت الزميلة وفاء المطري ان الصورة التي نشرتها كان مقصدها توجيه دعوة للجهات المعنية في توفير حماية امنية للمقرات الحزبية ومنها مقر التجمع اليمني للإصلاح بدلاً من اقتياد مسلحين لحمايتها وتجنباً لوقوع اى حوادث اخرى مشابه لماحدث في مقر الاصلاح بتعز.

وأشارت المطري لقد تفاجئت بردود نشطاء حزب التجمع اليمني للإصلاح وتلفيق التهم الكاذبة ضدها دون وجود اى ادلة لإدانتها واستخدامها اسلوب والتحريض والقمع لأصحاب الكلمة والقلم الحر والصحفيين الذين يبذلون قصار جهودهم من اجل حماية المحافظة من كافة الظواهر الدخيلة كظاهرة حمل السلاح بأي مكان كان.

واكدت وفاء المطري بأن تصريحها بمثابة بلاغ للنائب العام عما يمكن أن تتعرض له لا قدر الله .

هذا وقد اعلن عدد من الإعلاميين والنشطاء والحقوقيين تضامنهم الكامل مع الزميلة وفاء المطري لكونها اكثر الصحفيات اللواتي يمارسن العمل الصحفي بالميدان، وتمارس المهام الصحفي بمهنية دون تحيز لأى طرف كان.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 18-يونيو-2024 الساعة: 03:51 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-34853.htm