الميثاق نت -

الأحد, 29-سبتمبر-2013
الميثاق نت -
وجه الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية ، اللجنة الامنية العليا والنائب العام ووزير الداخلية بسرعة القبض على المعتدين على الدكتورة غادة شوقي الهبوب ، وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزائهم الرادع.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس، اليوم عددا من مشائخ واعيان وممثلي منظمات المجتمع المدني في محافظتي إب وتعز الذين قدموا إليه بعد تعرض الدكتورة غادة شوقي الهبوب لاعتداء اجرامي وهمجي من قبل جماعة ينتمون إلى محافظة الجوف.

وفي مستهل اللقاء رحب الرئيس بهم جميعا وأكد على ان الحادث مدان ولا يمت الي الاخلاق والشهامة والشرف في شئ.

وتحدث عدد من الحضور والدكتورة انهار عبد الوارث، من كوادر وزارة الصحة التي شددت على ان هذا الحادث الذي ادانته وزارة الصحة والمجتمع كله يجب ان يأخذ حقه في الضبط والانصاف وردع المستهترين والمنتهكين للأعراف والاعراض والخارجين عن النظام والقانون ليكونوا عبره لغيرهم من المعتدين الهمجيين.

في حين قراء الدكتور صالح احمد شعبان الرسالة المقدمة إلى الرئيس من مشايخ وأعيان محافظتي اب وتعز الذين طالبوا فخامته بالتوجيه إلى الجهات المختصة والمعنية بسرعة القبض علي الجناة وتقديمهم الي العدالة فورا لينالوا جزائهم الرادع .

وجرى بعد ذلك الحديث حول ابعاد وطبيعة هذا الاعتداء الغاشم الذي لم يراعي حرمة ولا اخلاق ولا اعراف وشددوا على ان الدولة بجميع قوانينها وانظمتها يجب ان تحمي مواطنيها من الاعتداءات والتجاوزات واحقاق الحق والانصاف الكامل.

كما تحدثوا عن ما قدمته وتقدمه محافظتي تعز وإب من أجل المواطنة الصالحة وسيادة القانون والنظام والدولة المدنية الحديثة، وما قدموه من تضحيات جسيمة في سبيل الانتصار للثورة والجمهورية ويقدمونه اليوم من اجل التغيير والدولة المدنية الحديثة ومستقبل اليمن الجديد .

وعبروا عن تقديرهم الكبير وشكرهم الجزيل للرئيس عبد ربه منصور هادي لإيلاء هذه القضية الاهتمام المطلوب كونها قضية مجتمعية لا يرضى بها صغير او كبير.

كما اكدوا انهم سيكونون عونا صادقا وقويا مع توجهات الرئيس عبد ربه منصور هادي.. متمنين له التوفيق والنجاح في مهامه الوطنية العظيمة من اجل اخراج الوطن الى بر الامان .
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 18-يونيو-2024 الساعة: 03:20 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-34852.htm