الميثاق نت -

الجمعة, 27-سبتمبر-2013
الميثاق نت -
شيع اليوم الجمعة في موكب جنائزي حزين تقدمه رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن أحمد علي الأشول ومستشار القائد الأعلى للقوات المسلحة اللواء الركن علي محمد صلاح وقائد القوات الجوية والدفاع الجوي اللواء الركن طيار راشد الجند، جثمانا شهيدي الواجب العقيد محمد أحمد غالب السعيدي ركن اتصالات اللواء 21ميكا الذي استهدفته أيادي الغدر والإرهاب من تنظيم القاعدة بعبوة ناسفة زرعت بسيارته في مدينة عتق محافظة شبوة، والعقيد عبدالله عبدالوهاب عتيق أحمد عزان من منتسبي القوات الجوية والدفاع الجوي الذي استشهد غيلة على أيادي الإجرام والتخريب في جولة آية بأمانة العاصمة.

وفي مراسم التشييع الذي بدأت بتقديم واجب العزاء لأهالي وأقارب الشهيدين عبر عدد من زملاء الشهيدين عن عميق حزنهم الشديد على استشهاد زميليهم.. مشيرين إلى المناقب التي كانا يتمتعان بها وحسن الخلق والأداء المميز في العمل.

من جانبهم استنكر المشيعون الاعتداءات المتكررة التي تستهدف أبناء القوات المسلحة من قبل عناصر استهواهم الشيطان وزين لهم طريق الشر والضلال في محالات يائسة للنيل من الوطن وأمنه واستقراره.

وطالب المشيعون العلماء وقيادات القوى السياسية والمثقفين القيام بمسؤولياتهم تجاه الوطن والوقوف إلى جانب المؤسسة العسكرية والأمنية لاستئصال شأفة الإرهاب الذي يهدد مستقبل الوطن وتقدمه التنموي والسكينة العامة للمجتمع.

جرت مراسم التشييع للشهيدين اللذين لفا جثمانيهما الطاهرين بالعلم الجمهوري بعد الصلاة عليهما في جامع مجمع الدفاع بالعرضي بمشاركة عدد من القيادات العسكرية والأمنية وجمع غفير من المواطنين في موقف عبر عن الوفاء والعرفان لدماء الشهداء الذين يسطرون بدمائهم وبأرواحهم أعلى مراتب التضحية والفداء دفاعاً عن الوطن وسلمه الاجتماعي.

هذا وقد ووريت جثمانا الشهيدين الثرى بمقبرة الشهداء بأمانة العاصمة بعد أن تليت على أرواحهما الطاهرة آيات من الذكر الحكيم.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 18-يونيو-2024 الساعة: 02:19 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-34830.htm