الميثاق نت -

السبت, 31-أغسطس-2013
الميثاق نت -
نظمت نقابة الصحفيين اليمنيين اليوم السبت في مقرها الرئيس بصنعاء وقفة تضامنية للمطالبة بتحرير الصحفية الهولندية جوديث شبيجل وزوجها بودوان برنديسون والمختطفان منذ مطلع يونيو الماضي بحضور عدد من الصحفيين والحقوقيين والناشطين.

واستنكر المشاركون الموقف السلبي للسلطات الأمنية في اليمن ممثلة بوزارة الداخلية ، مطالبين الجهات الأمنية بكسر سياج الصمت والسرية المحاط بجريمة اختطاف الصحفية الهولندية وزوجها وكشف هوية الجناة للمجتمع والتعامل معهم بشكل حازم.

وعبروا عن استيائهم من صمت القوى السياسية إزاء هذه القضية وعدم إعلان موقف مدين لهذه الجريمة المسيئة لليمن رافضين ما سموه جعل الصحفيين عرضة للابتزاز والمساومة.

وشدد المحتجون الذين ناقشوا إمكانية تفعيل القضية قضائيا على ضرورة تصعيد أشكال الاحتجاج والتواصل مع الجهات المعنية كوزارة الداخلية ورئاسة الجمهورية والنائب العام.

وأكد المشاركون أهمية التواصل مع منظمات المجتمع المدني المحلية و الدولية كالاتحاد الدولي للصحفيين للضغط على الحكومة من أجل بذل جهود جادة لتحرير الصحفية المختطفة وزوجها.

وأكدوا على ضرورة إطلاق حملة شعبية خاصة بهذه القضية وتوسيع وسائل واليات المطالبة والتعريف بالقضية على المستوى الشعبي والتواصل المباشر مع الجمهور لتعريفهم بهذه الجريمة إضافة إلى تفعيل الدور الإعلامي عبر وسائل الإعلام المختلفة وبأشكال واليات متعددة ومتنوعة.

يذكر أن الوقفة أسفرت عن تشكيل لجنة مصغرة من صحفيين وحقوقيين لمتابعة القضية واتخاذ الإجراءات التصعيدية اللازمة.

تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 08:23 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-34312.htm