الميثاق نت - عقدت اللجنة الرئاسية المكلفة بإنهاء التوتر في منطقة دماج بمحافظة صعدة (شمال اليمن) اجتماعا استثنائيا اليوم بحضور محافظ المحافظة فارس مناع، للوقوف أمام ملابسات حادث خرق وقف إطلاق النار واتفاق التهدئة الذي حدث ليلة أمس ونتج عنه عودة التوتر في

الجمعة, 30-أغسطس-2013
الميثاق نت- صعدة -
عقدت اللجنة الرئاسية المكلفة بإنهاء التوتر في منطقة دماج بمحافظة صعدة (شمال اليمن) اجتماعا استثنائيا اليوم بحضور محافظ المحافظة فارس مناع، للوقوف أمام ملابسات حادث خرق وقف إطلاق النار واتفاق التهدئة الذي حدث ليلة أمس ونتج عنه عودة التوتر في المنطقة.

وقد عبرت اللجنة عن أسفها البالغ لهذا الخرق .. مشددة على أهمية الإلتزام الصارم من قبل طرفي النزاع الحوثيين والسلفيين بالنتائج التي توصلت إليها اللجنة الرئاسية بغية إنهاء التوتر في منطقة دماج.

وأقرت اللجنة جملة من التوصيات والمقترحات لاحتواء الموقف وضمان عدم تكراره مستقبلا، وكذا إبلاغ الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بملابسات الحادث للتوجيه بما يلزم .

وكانت اللجنة الرئاسية أنهت يوم أمس المرحلة الأولى من برنامج عملها بعد إخلاء المسلحين من مواقع التمترس في منطقة دماج ونشر مراقبين محايدين فيها.

إلى ذلك التقت اللجنة الرئاسية والتي تضم في عضويتها يحيى منصور أبو اصبع وعلوي الباشا و درهم الزعكري .. اليوم باللجنة الأمنية في المحافظة والتي أطلعتها على المعلومات التي توفرت لديها حول ملابسات حادث خرق الهدنة وما ترتب عليه من عودة التوتر إلى المنطقة .

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أن اللجنة الرئاسية استمعت إلى مقترحات اللجنة الأمنية، حول التدابير والحلول والمعالجات المطلوب اتخاذها لعودة التهدئة في أسرع وقت ممكن .

حضر اللقاء مدير أمن المحافظة العميد /عبدالحكيم الماوري.

تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 24-يونيو-2024 الساعة: 06:23 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-34294.htm