الميثاق نت -

الأربعاء, 28-أغسطس-2013
الميثاق نت -
حجزت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة بأمانة العاصمة،اليوم ، قضية المتهمين العشرة في واقعة تفجير ميدان السبعين ، للنطق بالحكم الى 25 سبتمبر القادم.

وفي الجلسة استمعت المحكمة برئاسة رئيس المحكمة القاضي هلال حامد محفل الى المرافعات الختامية وطلب المتهمين حجز القضية للحكم، وهم (مياد محمود عقلان شمسان الحمادي، ماجد حزام ناجي القليسي، وهشام صادق احمد صادق الشرعبي، وعبد الرحمن احمد إسماعيل الفقية الشرعبي، سمير خالد على حمود الصاحب، بلال احمد ردمان حسن العبسي، عبدالجليل على جميل حسن المطري، وعبدالاله اسماعيل العبسي، عصام محمد محمد قائد خيران ، جهاد عبده يحيى حسن السقال) .

ووجهت النيابة الجزائية المتخصصة للمتهمين تهم الاشتراك في عصابة مسلحة ومنظمة تابعة لتنظيم القاعدة للقيام بأعمال إجرامية تستهدف مهاجمة القوات المسلحة والأمن والمنشآت والمقرات العسكرية والأمنية واغتيال ضباط وأفراد الجيش والأمن والأجانب.

وحسب قرار الاتهام فقد قام المتهمين بالإعداد والتخطيط والرصد والتجهيز لتنفيذ عمليات انتحارية واغتيالات في أمانة العاصمة كلا بحسب دوره فيها مع علمهم بحقيقتها واعدوا لذلك الغرض الوسائل اللازمة من الأموال والأسلحة وكاتم الصوت وأحزمة ناسفة ومتفجرات ودراجات وعربات وسياكل للرصد والتمويه ووسائل اتصال وتواصل واستئجار منازل وبطائق مزورة وغيرها .

وبين قرار الاتهام أنه نتج عن ذلك تنفيذ عملية انتحارية بحزام ناسف بتاريخ 21 مايو 2012م على جنود الأمن المركزي (سابقاً) قوات الامن الخاصة ، المتواجدين في ساحة ميدان السبعين أثناء ادائهم مع جنود آخرين بروفات العرض العسكري للعيد الوطني (22 مايو)، ونفذها الانتحاري هيثم حميد مفرح، بتفجير نفسه بحزام ناسف شديد الانفجار نتج عن ذلك استشهاد 86 جنديا وجرح 171 من الضباط والجنود.

تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 18-يونيو-2024 الساعة: 02:58 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-34257.htm