الميثاق نت - دعا محتجون من منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية الحكومة والبرلمان إلى محاسبة وزير الداخلية لاختراق موكبه لاعتصامهم أمام البرلمان اليوم الأربعاء ما أسفر عن إصابة أربعة من زملائهم في الوقت الذي هددوا بتصعيد احتجاجاتهم في حال إصرار الحكومة على التغاضي عن مطالبهم الحقوقية.وأدان

الأربعاء, 02-يناير-2013
الميثاق نت -
دعا محتجون من منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية الحكومة والبرلمان إلى محاسبة وزير الداخلية لاختراق موكبه لاعتصامهم أمام البرلمان اليوم الأربعاء ما أسفر عن إصابة أربعة من زملائهم في الوقت الذي هددوا بتصعيد احتجاجاتهم في حال إصرار الحكومة على التغاضي عن مطالبهم الحقوقية.

وأدان المحتجون في بيان أصدروه عقب اعتداء الوزير على اعتصامهم لدى حضوره جلسة البرلمان ما وصفوه باستهتاره بهم وطالبوا بمحاسبته على هذا التصرف المسيئ لمجلس النواب ولهم كعسكريين.

وقال المعتصمون انه في حالة عدم تجاوب البرلمان ورد اعتبارهم فإنهم سيقومون بعمل اللازم لرد اعتبارهم من تصرف الوزير الثوري على حد وصف البيان.

وكان المئات من المحتجين الجامعيين من منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية تظاهروا منذ أيام أمام مجلس النواب للمطالبة بحقوقهم في الترقيات بحسب سنوات الخدمة.
كما طالبوا بالتعويض المادي من سنة التخرج حتى يومنا هذا.

وأكدوا على إلزام وزير الداخلية والدفاع بإصدار قرارات الترقية فورا.

وهدد المحتجون العسكريون والأمنيون بوسائل أخرى لتصعيد الإحتجاج في حال لم يحصلوا على حقوقهم دون أن يوضحوا ماهية هذه الوسائل.

وكانت لجنة الدفاع والأمن البرلمانية أعدت تقريراً ناقشه النواب اليوم بحضور وزير الداخلية عبدالقادر قحطان، وقيادات بوزارة الدفاع.

وأكد التقرير على الوزارتين معالجة مشاكل المتظلمين ومنحهم استحقاقاتهم وفقاً للقوانين النافذة في اليمن.



تمت طباعة الخبر في: الأحد, 14-يوليو-2024 الساعة: 04:19 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-29935.htm