الميثاق نت - تظاهر صباح اليوم الثلاثاء المئات من الموظفين اليمنيين الجدد أمام منزل رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي بشارع الستين بالعاصمة صنعاء مطالبين بحقوق وصفوها بالأساسية والمشروعة.<br />
وناشد المتظاهرون الرئيس هادي بسرعة إلزام الحكومة بتوجيه

الثلاثاء, 01-يناير-2013
الميثاق نت -
تظاهر صباح اليوم الثلاثاء المئات من الموظفين اليمنيين الجدد أمام منزل رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي بشارع الستين بالعاصمة صنعاء مطالبين بحقوق وصفوها بالأساسية والمشروعة.
وناشد المتظاهرون الرئيس هادي بسرعة إلزام الحكومة بتوجيه كافة الوحدات لاستيعاب الموزعين عليها من الخدمة المدنية دون أخذ ورد بما فيها الوحدات ذات الموازنات المستقلة مثل النيابة العامة والوحدات القضائية وفق احتياجها المرفوع من قبلهم، والتعامل مع كافة المعلن عنهم ممن حضروا وأكدوا حضورهم موظفين رسميين في الدولة تسرى بشأنهم التشريعات النافذة المنضمة لحقوقهم الوظيفية.

مطالبين هادي بسرعة إلزام الحكومة ممثلة بوزارتي المالية، والخدمة المدنية باستكمال إجراءات التوزيع وتثبيت الموظفين جميعا على وحداتهم بصورة نهائية ابتداء من يناير الحالي 2013 م كحد أقصى، وكذا إلزام الجهة المعنية بصرف الرواتب بانتظام شهريا ابتداء من شهرنا الجاري.

وفيما حدد الموظفين مطالبهم في بيان وزع اليوم أثناء احتجاجهم – حصل المؤتمرنت على نسخة – ومطالبين بتنفيذها كاملة – أكدوا أيضا على استمرار احتجاجاتهم وتظاهراتهم في حال عدم تنفيذ مطالبهم.

وعبر رئيس كتلة الموظفين الجدد لعام 2011 – حافظ إبراهيم صدقي - عن استنكار الموظفين لعدم معاملة الجهات المعنية لهم كموظفين حكوميين.

وقال:أنهم منذ صدور فتوى التوظيف الخاصة بهم قبل عام كامل وهم لم يمارسوا أعمالهم في مختلف المؤسسات الحكومية أسوة بزملائهم الموظفين.

وأضاف صدقي: " نحن لم نعامل كموظفي دولة أسوة بزملائهم من الموظفين الحكوميين وإنما تم معاملتنا كمستفيدين من حالات الضمان الاجتماعي. مشيرا إلى ان وزارتي الخدمة المدنية والمالية هما من أبرز المعوقين لمطالبهم المشروعة والقانونية.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 24-يوليو-2024 الساعة: 10:06 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-29905.htm