الميثاق نت - سخر القيادي الناصري ونائب نقيب المحامين اليمنيين المحامي عبد الله نعمان القدسي من الدعوات التي يطلقها اليوم من يدعون انتماءهم للثورة بمحاكمة وإعدام من يتهمونهم بالمشاركة بقتل الشباب خلال الأزمة التي مر بها الوطن سابقا وتذرعها بأنهم قتلة، وقال: من يتهم طرفا معينا عليه التوجه نحو المحكمة ويقدم الدلائل الدامغة كي يثبت التهم التي يرميها ضد الآخرين.<br />
جاء ذلك رداً

الخميس, 16-أغسطس-2012
الميثاق نت -
سخر القيادي الناصري ونائب نقيب المحامين اليمنيين المحامي عبد الله نعمان القدسي من الدعوات التي يطلقها اليوم من يدعون انتماءهم للثورة بمحاكمة وإعدام من يتهمونهم بالمشاركة بقتل الشباب خلال الأزمة التي مر بها الوطن سابقا وتذرعها بأنهم قتلة، وقال: من يتهم طرفا معينا عليه التوجه نحو المحكمة ويقدم الدلائل الدامغة كي يثبت التهم التي يرميها ضد الآخرين.

جاء ذلك رداً على اعتراض قوى سياسية في أحد لقاءات المحافظ معها بحضور بعض قيادات السلطة المحلية بمحافظة تعز.

ونبه نعمان بأن هناك بعض الجهلة يستغلون هذه الاتهامات بدون أي دلائل تثبت ذلك ما يحدو بهم إلى ارتكاب حماقات قد تصل إلى القتل نتيجة هذه التحريضات..
وقال إن القوى السياسية في السابق كانت تكيل التهم جزافا بعضها ضد بعض من باب المماحكات السياسية ليس إلا والآن يجب أن يكون هناك تعقل وتحمُّل مسئولية وعدم ارتهان إلى الجوانب العاطفية أو الحزبية..

وأردف نعمان بأن هذا الحديث سيجعل البعض ممن في الساحات يهاجمونه ويوجهون له الاتهامات كما حدث في اعتراضه سابقاً على تسليح تعز وعسكرتها من قبل جميع الأطراف أيام الصراع في المدينة.

ودعا نعمان حسب ماجاء في صحيفة المنتصف المحافظ شوقي احمد هائل إلى الضرب بيد من حديد ضد كل المسلحين وفي أي مكان وضرورة النزول إلى الأماكن المعروفة لدى الجميع لنزع السلاح منها، مؤكدا بأنهم سيقفون مع الأجهزة الأمنية وسيكونون في مقدمة الصفوف لتحقيق ذلك..


تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 16-يوليو-2024 الساعة: 07:16 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-27960.htm