الميثاق نت - بلغ عدد الأسر النازحة من مديريتي كشر ومستبأ في محافظة حجة شمال غرب اليمن اللتان تشهدان مواجهات مسلّحة بين الحوثيين والإصلاح منذ نحو أسبوع أكثر من 300 أسرة، نزحت إلى مديرية خيران المحرق بمحافظة حجة، وتعاني أوضاعاً إنسانية صعبة حيث يفتقدون لأبسط مقومات الحياة سواء من ناحية الغذاء والماء أو من ناحية المأوى والخيام والعلاج.وأفاد مراسل "الميثاق"

الأحد, 29-يناير-2012
الميثاق نت/حجة -
بلغ عدد الأسر النازحة من مديريتي كشر ومستبأ في محافظة حجة شمال غرب اليمن اللتان تشهدان مواجهات مسلّحة بين الحوثيين والإصلاح منذ نحو أسبوع أكثر من 300 أسرة، نزحت إلى مديرية خيران المحرق بمحافظة حجة، وتعاني أوضاعاً إنسانية صعبة حيث يفتقدون لأبسط مقومات الحياة سواء من ناحية الغذاء والماء أو من ناحية المأوى والخيام والعلاج.

وأفاد مراسل "الميثاق" بحجة بأن أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة أمين القدمي ووكيل المحافظة رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام الشيخ فهد دهشوش، قاما أمس السبت بزيارة تفقدية للنازحين في مديرية خيران المحرق للإطّلاع على أوضاعهم عن كثب والظروف التي يعيشونها، حيث قدّمت السلطة المحلية وجمعية الهلال الأحمر اليمني مساعدات عينية عاجلة للنازحين مكوّنة من 500 فرش و500 بطانية و50 خيمة إيوائية بالإضافة إلى أدوات مطبخ منزلية لـ 50 أسرة لتكون تلك المساعدات هي الأولى التي تقدّم للنازحين للتخفيف من أوضاعهم الصعبة.

وشدّد القدمي ودهشوش على أن وضع النازحين في حجة ينذر بكارثة إذا لم تبادر المنظّمات المحلية والدولية بالمساهمة في تخفيف معاناتهم وتقديم المساعدات الإغاثية لهم بصورة عاجلة.


تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 08:17 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-24926.htm