الميثاق نت -

السبت, 28-يناير-2012
الميثاق نت/ فيصل الحزمي -
قال السفير الأمريكي بصنعاء جيرالد فايرستاين ان الاسابيع الماضية شهدت نقطة تحول كبيرة على صعيد حلحلة الازمة في اليمن غير ان الخطوات القادمة باعتقاده هي الأهم ..مشيرا الى ان الاشهر القادمة ستشهد حوارا وطنيا كبيرا يضم ممثلين عن الشباب والنساء والحراك الجنوبي وغيرهم .. وانه يعول على الجيل الجديد من القيادات اليمنية في مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تقف عائقا امام المستقبل الواعد الذي يستحقه كل اليمينيون .

جاء ذلك خلال كلمة القاها في افتتاح مؤتمر تدريس اللغة الانجليزية الذي يقام على مدى 3 ايام في المعهد الامريكي اليمني للغة يالي بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني ووزارة التربية والتعليم , حيث عبر عن سعادته برؤية المشاركين من جميع المحافظات وهو ما جعله مؤتمرا نوعيا ووطنيا بامتياز .. داعيا المشاركين من معلمي اللغة الانجليزية الى تطوير مهاراتهم في تدريس اللغة الانجليزية للوصول الى كفاءة مستخدميها من الطلاب في مدارس التعليم العام باعتبارها تمثل لغة الاعمال والعلاقات الدولية ولغة العلوم والجامعات ..معبرا عن امله في رؤية جيل جديد من القيادات الشابة المتعلمة التي يعول عليهم قيادة وتحديث وتطوير مؤسسات الدولة في اليمن بما يلبي احتياجات المواطنين وتوفير الخدمات لهم والاستجابة لمطالبهم .

كما القى السفير البريطاني نيكولاس هيبوتون كلمة عبر فيها عن أهمية الأنشطة التي يقوم بها المشاركون مع الشباب والطلاب في المستقبل في تطوير قدرات الطلاب في مجال اللغة الانجليزية باعتبارها لغة استطاعت ان تربط العالم من آسيا وأفريقيا وأوروبا والشرق الاوسط .

واشاد السفير البريطاني بقابلية الشباب اليمني لتعلم اللغات وهو ما لاحظه خلال زيارته لاحدى القرى اليمنية حينما لاحظ اطفال صغار يتحدثون عدة لغات عالمية ومن بينها الانجليزية بطلاقة مع استعدادهم وميولهم لمزيد من التعلم سواء عن طريق مؤسسات التعليم او عن طريق الاحتكاك بالثقافات الاخرى وهو ما يوحى بان الشباب اليمني لديه من الامكانات ما يقود بلاده نحو التطور والنجاح والمستقبل المزدهر .

من جانبه القى نائب وزير التربية والتعليم كلمة اشار فيها الى الأهمية التي تحظى بها اللغة الانجليزية في عالم اليوم و أهمية المؤتمر في تطوير مهارات التدريس في مجال اللغة الانجليزية .. مؤكدا سعي الوزارة الى توسيع تدريس اللغة الانجليزية ابتداء من الصف الرابع اساسي منوها الى انه جرى مناقشة هذا المقترح مع السفيرين الامريكي والبريطاني وهو ما يتطلب مزيدا من الدعم للبدء بالخطوات الاجرائية الملازمة لتنفيذ هذا المشروع ومنها الحاجة الى 12000 معلمة ومعلمة وتوفير المنهج المدرسي ويمننته , مبديا استعداد الوزارة في توفير كافة الامكانيات لجعل مادة اللغة الانجليزية في مواقع متقدمة في مدارس التعليم العام .


تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 04:46 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-24921.htm