السبت, 31-أكتوبر-2009
الميثاق نت - أكد أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو حرص المنظمة على وحدة اليمن وسيادة أراضيها. مشيراً في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء اليوم في صنعاء إلى أن وحدة اليمن واستقراره وسيادة الدولة على جميع أراضيها يأتي في باب الأولويات للمنظمة، باعتبار أن عدم استقرار اليمن ينعكس سلباً على المنطقة وله تأثير على السلم العالمي.<br />
<br />
وأوضح أوغلو أن منظمة المؤتمر الإسلامي ستسخر كل آلياتها لدعم اليمن، انطلاقاً من مبادئ الميثاق الجديد للمنظمة الذي يؤكد مراعاة الوحدة الوطنية للدول وسيادتها على أراضيها، وعدم التدخل في الشئون الداخلية، واحترام خصوصية كل دولة، ورفض كل مظاهر العنف والإرهاب الموظفة لتحقيق مآرب سياسية.<br />
<br />
كتب: محمود الحداد -
أكد أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو حرص المنظمة على وحدة اليمن وسيادة أراضيها. مشيراً في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء اليوم في صنعاء إلى أن وحدة اليمن واستقراره وسيادة الدولة على جميع أراضيها يأتي في باب الأولويات للمنظمة، باعتبار أن عدم استقرار اليمن ينعكس سلباً على المنطقة وله تأثير على السلم العالمي.

وأوضح أوغلو أن منظمة المؤتمر الإسلامي ستسخر كل آلياتها لدعم اليمن، انطلاقاً من مبادئ الميثاق الجديد للمنظمة الذي يؤكد مراعاة الوحدة الوطنية للدول وسيادتها على أراضيها، وعدم التدخل في الشئون الداخلية، واحترام خصوصية كل دولة، ورفض كل مظاهر العنف والإرهاب الموظفة لتحقيق مآرب سياسية.

وقال أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي إنه على ثقة تامة من حكمة القيادة السياسية في مواجهة التحديات التي تمر بها اليمن.

وفيما يخص مساهمة منظمة المؤتمر الإسلامي في تقديم يد العون والمساعدة للاجئين إثر حرب صعدة وسفيان قال أوغلو إن المنظمة ومؤسساتها –وبالتعاون مع المنظمات الخيرية- ستقوم بإرسال 11 حافلة محملة بمواد طبية وأغذية وغيرها، وذلك بما قيمته ثلاثة ملايين دولار.

مضيفاً إنه بحث ذلك مع فخامة الرئيس علي عبدالله صالح؛ حيث أوضح أن المنظمة تنوي إقامة مخيم لإيواء النازحين يتسع لخمسة آلاف نازح.

وأشار إلى أنه من خلال مؤتمر القمة الإسلامي الاستثنائي تم إصدار قرار تاريخي يساوي بين المذاهب الإسلامية الثمانية، في أول مرة في تاريخ الإسلام المعاصر.منوهاً إلى أن ذلك القرار التاريخي لم يسبقه مثيل؛ حيث أسس لمرحلة جديدة لعالمنا الإسلامي، ويقف بقوة وشدة أمام أي اتجاه طائفي.

وأضاف إن منظمة المؤتمر الإسلامي أثبتت نجاحاً باهراً في معالجتها مشاكل الاختلاف المذهبي في العراق، عندما جمعت زعماء السنة والشيعة في سبيل إحياء عراق جديد.

تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 18-يونيو-2024 الساعة: 03:13 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-12386.htm