الأربعاء, 28-أكتوبر-2009
الميثاق نت -   الميثاق نت -

أكد البيان الختامي للجنة المشتركة اليمنية الأوروبية التي اختتمت أعمالها اليوم الأربعاء في بروكسل على زيادة سقف المساعدات التنموية من المفوضية الأوروبية للبرنامج التنموي القطري لليمن للفترة 2011-2013م.

وأشار البيان إلى ان البرنامج التنموي القطري سيركز على دعم مجالات الحكم الرشيد وتنفيذ الأجندة الوطنية للإصلاحات وتحسين بيئة الاستثمار والإعمال وتحديث الخدمة المدنية وتنمية المجتمعات وتحسين مستوى المعيشة وكذا التركيز على الأمن الغذائي والثروة السمكية ودعم قطاع الصحة العامة والصحة الإنجابية وصندوق الرعاية الاجتماعية والمساعدات الطارئة.

وأكدت اللجنة في اجتماعها برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير التخطيط والتعاون الدولي عبد الكريم الأرحبي، وعن الجانب الأوروبي كبير مسؤولي العلاقات الخارجية للشرق الأوسط وجنوب حوض البحر الأبيض المتوسط توماس دوبلا , على أهمية مواصلة التعاون المشترك وتعزيز العلاقات الثنائية التنموية والاقتصادية والسياسية مع الاتحاد الأوروبي.

وشدد البيان على زيادة حجم المساعدات الأوروبية لليمن وبالذات من المفوضية الأوروبية، بما يعزز ويدعم جهود الحكومة اليمنية في التعامل مع مجمل التحديات الاقتصادية والتنموية.

وحث البيان الختامي المفوضية الأوروبية على توفير المزيد من التمويلات المتاحة لليمن من خلال آليات التمويل الأخرى وتشجيع الدول الأوروبية المانحة التي ليس لها حضور في اليمن على إدراج اليمن ضمن الدول ذات الأولوية في تلقي المساعدات التنموية إلى جانب العمل على توفير التمويلات اللازمة لتمكين اليمن في ظل محدودية موارده من مواصلة جهود التنموية .

ولفت البيان إلى أهمية الدور الذي تلعبه دول مجلس التعاون الخليجي في الدفع بعجلة التنمية وأهمية الدفع بعملية اندماج اليمن ضمن المنظومة الخليجية. مؤكدا مواصلة المفوضية الأوروبية والاتحاد الأوروبي في دعم اليمن والإسهام في تعجيل انضمام اليمن إلى منظمة التجارة العالمية.

شارك في اجتماعات اللجنة المشتركة اليمنية الأوروبية ممثلين عن المفوضية الأوروبية ومفوضية المساعدات التنموية ومفوضية المساعدات الإنسانية وممثلين عن المجلس الأوروبي برئاسة الرئيس الحالي مملكة السويد وسكرتارية الاتحاد الأوروبي وبحضور ممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

إلى ذلك رحب نائب رئيس الوزراء للشئون الاقتصادية وزير التخطيط والتعاون الدولي عبد الكريم الأرحبي خلال لقائه اليوم المفوض الأوروبي للعلاقات الخارجية السيدة /بنيا فيرار وفالدنر / بقرار الاتحاد الأوروبي رفع مستوى تمثيله في اليمن إلى مستوى سفارة ورفد بعثة المفوضية الأوروبية في صنعاء بكافة الكوادر الاقتصادية والخبرات الفنية.

فيما أكدت بنيا فيرار مجددا دعم الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية لوحدة اليمن وأمنه واستقراره. مشيرة إلى أن المفوضية الأوروبية ستقدم كافه أوجه الدعم لليمن ورفع مستوى المساعدات التنموية.

ويأتي قرار المفوضية الأوروبية برفع سقف المساعدات التنموية من المفوضية الأوروبية للبرنامج التنموي القطري لليمن للفترة 2011-2013م،بعد يوم واحد من جدد وزراء خارجية الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي تمسكهم بدعم أمن واستقرار ووحدة اليمن، ومساندتهم لجهود الحكومة اليمنية الرامية لبسط الإستقرار على أراضي البلاد.

وكانت اليمن رحبت بالبيان الرسمي الصادر عن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي والذي أكد وقوف الاتحاد الأوروبي ومساندته لوحدة اليمن وأمنه واستقراره.

وأعرب نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط والتعاون الدولي عبد الكريم الارحبي عن تقدير الحكومة اليمنية لموقف الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء واستعدادهم للوقوف جنبا إلى جنب مع الحكومة اليمنية في دعم جهود مواجهة التحديات السياسية والتنموية والاقتصادية .


تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 03:24 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-12357.htm