الميثاق نت - مجورابناءحضرموت دافعوا عن الثورة

الأحد, 17-مايو-2009
الميثاق نت -

قال رئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور إن عظمة وحدة اليمن تتجسد في كونها أنهت والى الأبد عصور التشطير ومشاهد التناحر ودورات الاقتتال بين أبناء الوطن .
وتحدث رئيس الوزراء في كلمة له في الاحتفال الجماهيري الكبير الذي أقامته محافظة حضرموت اليوم بمدينة المكلا بمناسبة العيد الوطني التاسع عشر للجمهورية اليمنية 22 مايو عن الأحداث التي تمادت وذهبت بعيدا في غيها وضلالها محاولة النيل من الثوابت الوطنية وفي المقدمة الوحدة .
وقال: بدأت تطل علينا أصوات تنادي بالعودة ليس إلى ما قبل الوحدة ولكن إلى العهود السابقة للثورة والجمهورية.
وأضاف: وهاهم دعاة الردة والانفصال في عام 1994يطلون علينا اليوم منادين بالعودة إلى الماضي التشطيري بعد ان أصبحوا أثرياء على حساب الوطن وأمنه واستقراره، ونقول لهم اخرسوا ويكفيكم الثراء الذي تعيشون فيه واتركوا الشعب ينعم بوحدته وخيرها الذي عم كل ارجاء الوطن .
لافتا الى ان الحشود الجماهيرية التي خرجت للتعبير عن ارادتها في الانتصار لوحدتها المباركة ولتقول نعم للاستقرار نعم لعلي عبدالله صالح جسدت الرد العملي على دعوات الفتنة ومن يقفون ورائها.. مؤكدا ان شعبنا اليمني لا يقبل الوصاية عليه من قبل احد .
وقال ان الممثلين الحقيقيين للشعب هم أولئك الذين اختارهم الشعب وانتخبهم عبر صناديق الاقتراع.. مشيرا إلى أن الديمقراطية أصبحت اليوم سلوكاً متجذراً في ثقافة شعبنا اليمني.
ونوه رئيس الوزراء بالدور الوطني لمحافظة حضرموت في الدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة وقيمها الأساسية والوطنية النبيلة.
ووصف المنجزات التنموية والخدمية التي تشهدها محافظة حضرموت بالعملاقة ..مؤكدا ان هذه المحافظة وابنائها جديرون بالتنمية والعطاء وبالرعاية الكريمة من الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لهم..

موضحا ان حضرموت مقبلة على مجموعة من المشاريع ذات الطابع الاستراتيجي في مجالات الموانئ والكهرباء والطرق .
وكان محافظ حضرموت سالم أحمد الخنبشي ألقى كلمة في المهرجان استعرض فيها ما شهدته المحافظة بعد مرور تسعة عشر عاماً من عمر الوحدة المباركة من نقلات نوعية على طريق التنمية الإقتصادية والإجتماعية الشاملة وفي كل المجالات .
وقال" إننا لا نستطيع هنا أن نعدد ماحدث من تطور كمي ونوعي فهناك الآلاف من الكيلومترات والطرق المعبدة ومشاريع الكهرباء والمياه والتربية والصحة والأسماك والإتصالات والنقل والصناعة والتجارة والتعليم العالي والعام والمهني، فكل هذه الحقائق تتحدث عن نفسها وبالأرقام ماثلة للعيان لا يستطيع أي إنسان أن ينكرها".
وأوضح محافظ حضرموت أنه سيتم بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني التاسع عشر للجمهورية اليمنية 22 مايو إفتتاح 28 مشروعاً تنموياً بكلفة تزيد عن عشرة مليارات ريال، ووضع حجر الأساس لـ53 مشروعاً تنموياً.

وأكد الخنبشي ادانة أبناء حضرموت لكل المحاولات الماسة بالوحدة اليمنية، ووقوفهم مع الوحدة، لأن في الوحدة عزة وكرامة الإنسان اليمني.

وشدد محافظ حضرموت على ضرورة استكمال إعادة الإعمار لما خربته الأمطار والسيول الأخيرة بالمحافظة، والإسراع في تنفيذ التوجيهات الرئاسية بشأن مشروع ميناء بروم وكهرباء الساحل بإضافة 50ميجاوات لكهرباء ساحل حضرموت ومثلها للوادي والصحراء وإنشاء مصفاة للبترول والمستشفى الجامعي وإعداد الشروط الخاصة بميناء الضبة كميناء للإستثمار وغيرها من مشاريع البنى التحتية في المحافظة .

فيما أكدت كلمة عن فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والشباب والمرأة التي ألقاها أمين سر حزب البعث العربي الإشتراكي القومي بحضرموت الساحل عمر سالم المرشدي على أهمية الوقوف ضد دعاة الفرقة والمناطقية والتشطير وزرع الكراهية والحقد بين أبناء اليمن الواحد.

وقال "إن الحفاظ على المنجز التاريخي العظيم يتطلب من الجميع ان يكونوا عند مستوى المسئولية التاريخية مثلما استوجبت علينا المسئولية التصدي لمؤامرة الردة والإنفصال في صيف عام 94م".

وشدد على أهمية تحصين المجتمع ثقافيا وفكرياً وسياسياً والحفاظ عليه من مغبة الإنجرار خلف مروجي الشعارات والأفكار الهدامة التي لا تملك أي مشروع سياسي غير الفوضى وإثارة الكراهية والأحقاد بين أبناء الشعب اليمني .. مؤكداً على سرعة العمل في حل قضايا المواطنين ومحاسبة الفاسدين والمتسببين والروتين المعقد في أكثر من مرفق من مرافق الدولة والدعوة إلى تكثيف العمل السياسي وتفعيله باتجاه تعميق وتعزيز ثقافة وروح الإنتماء الوطني وتنشيط المنتديات الثقافية والأندية الرياضية والمدرسية وتفعيل دور الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني لتقوم بدورها في الإتجاه الصحيح .

وتخلل المهرجان القاء قصيدتين شعريتين من قبل الشاعران محمد بن سويد الحباني وعبدالله بخضر، كما قدمت عروض فنية راقصة من التراث الشعبي الذي تزخر به محافظة حضرموت .
سبأ
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 17-يوليو-2024 الساعة: 07:38 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-10238.htm