الإثنين, 27-أبريل-2009
الميثاق نت - أكد اللواء الركن صالح حسين الزوعري نائب وزير الداخلية بأن الـ 27 من إبريل أضفى على المؤسسة الأمنية طابعاً ديمقراطياً تحولت معه إلى ضمير شعبي لحماية الممارسة الديمقراطية في المجتمع.<br />
موضحاً في تصريح لمركز الإعلام الأمني  إن الآلاف من رجال الأمن أسهموا في تأمين الانتخابات البرلمانية ابتداء من انتخابات عام 1993 م  وانتهاء بالانتخابات الرئاسية والمجالس المحلية عام 2006م وقد أدوا واجبهم بكل تفان  وإخلاص وسقط  العديد منهم شهداء  دفاعاً عن الديمقراطية  .<br />
مشيراً إن اليمن عرفت تجارب انتخابية عديدة كان الانتصار الحقيقي فيها بدرجة رئيسية للديمقراطية قبل أي حزب أو تنظيم سياسي مما جعلها تحتل مكانة مميزة بين الديمقراطيات الناشئة بشهادة المجتمع الدولي.<br />
الميثاق نت -
أكد اللواء الركن صالح حسين الزوعري نائب وزير الداخلية بأن الـ 27 من إبريل أضفى على المؤسسة الأمنية طابعاً ديمقراطياً تحولت معه إلى ضمير شعبي لحماية الممارسة الديمقراطية في المجتمع.
موضحاً في تصريح لمركز الإعلام الأمني إن الآلاف من رجال الأمن أسهموا في تأمين الانتخابات البرلمانية ابتداء من انتخابات عام 1993 م وانتهاء بالانتخابات الرئاسية والمجالس المحلية عام 2006م وقد أدوا واجبهم بكل تفان وإخلاص وسقط العديد منهم شهداء دفاعاً عن الديمقراطية .
مشيراً إن اليمن عرفت تجارب انتخابية عديدة كان الانتصار الحقيقي فيها بدرجة رئيسية للديمقراطية قبل أي حزب أو تنظيم سياسي مما جعلها تحتل مكانة مميزة بين الديمقراطيات الناشئة بشهادة المجتمع الدولي.
وأضاف قائلاً إن ثقافة الكراهية والطائفية و المناطقيه هي ألد أعداء الديمقراطية ,منتقداً بشدة تلك القوى التي تزرع الفوضى في بعض مناطق الوطن اليمني وتروج للكراهية والأحقاد والضغائن التي طوى شعبنا صفحتها البغيضة مع قيام دولة الوحدة المباركة والتي تعتبر الديمقراطية من أبرز إنجازاتها.
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 23-يونيو-2024 الساعة: 12:45 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-10054.htm