الإثنين, 27-أبريل-2009
الميثاق نت - بن دغر الميثاق نت -
أكد الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام الدكتور أحمد عبيد بن دغر أن كل أبناء اليمن وبالذات أبناء المحافظات الجنوبية يرفضون الدعوات المدمرة والرجعية التي تسعى للنيل من الوحدة الوطنية واستهداف مصالح المواطنين وأمنهم واستقرارهم ، وقال الأمين العام لقطاع الإعلام والفكر والثقافة للمؤتمر الشعبي العام في حديثه لبرنامج "بانوراما " لقناة العربية في رده على سؤال حول ما يجري في بعض مناطق لحج وأبين :" إن هذه التداعيات تحدث في أي بلد في العالم نظراَ لأخطاء ومشاكل قد تحدث ، ولا يعني أن اليمن على فوهة بركان وفي حالة انهيار كما يزعم البعض في المعارضة ".
ورفض بن دغر حديث قيادات في المعارضة وما تردده العناصر التخريبية وقال :" هناك إشكاليات تدركها القيادة السياسية والمؤتمر الشعبي ولدينا الخطط للتعامل مع هذه المشكلات وفق رؤى واقعية وحقيقية تنطلق من دعوة الرئيس على عبد الله صالح رئيس الجمهورية كافة القوى السياسية والمنظمات المدنية وجميع أبناء الشعب اليمني للعمل على إيجاد الحلول الملائمة لهذه الإشكالات ، فالقضية ليست مسالة جنوب وشمال ولكن تداعيات ينبغي على الجميع التعاون والتكاتف لحلها .

وعن التهديدات التي تحاول النيل من الوحدة أوضح الدكتور بن دغر بالقول :" إن أهلنا في الضالع ولحج يدركون أن أي هزة تتعرض لها الوحدة ستتضرر مصالح الناس جميعاَ وستنعكس على أمنهم واستقرارهم وهم يرفضون الدعوات المدمرة ويدركون مخاطر الانجرار وراء الأصوات البائسة التي تنادي بالمناطقية والرجعية .

مضيفاَ :" مظاهر التذمر تنحصر في مناطق في ردفان والضالع ولكن الأغلبية الساحقة من أبناء المحافظات الجنوبية يدعمون الوحدة الوطنية ويقفون في صفها ويرفضون بشدة الأعمال والدعوات التي تحاول المساس بالوحدة الوطنية ومخاطر أي دعوات مدمرة تهدف للنيل من اليمن والعودة به الى ما قبل العام 1990 م .

القيادي المؤتمري فند مزاعم رئيس كتلة الحزب الاشتراكي اليمني عيدروس النقيب الذي قال إن ما يجري فعاليات احتجاجية سلمية على مقتل (25) شخصاَ وقال الدكتور بن دغر :" إن ما يجري يأتي على خلفية اشتباك بين عناصر مسلحة اعتدت على أفراد الأمن على خلفية قطع طريق ولا يمكن لأفراد الأمن ان يقفوا مكتوفين الأيدي أمام الاعتداء عليهم ومحاولة سلبهم أسلحتهم ، أليس من حقهم منع قطع الطريق وحماية النظام والقانون ، معتبراَ ما قاله المسئول الاشتراكي يندرج في إطار المبالغة والتهويل الذي تردده المعارضة ".

وحول محاولة بعض العناصر تنظيم مهرجان اليوم في أبين قال الدكتور أحمد عبيد بن دغر :" نحن بلد جمهوري وحدوي ديمقراطي انتهج الديمقراطية والحرية ولا يمكن منع أي تجمع أو فعاليات سلمية لكننا نرفض استغلال هذه الفعاليات للدعوة للانفصال والرجعية والانقلاب على ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر والمنجز التاريخي الذي حققته اليمن متمثلاَ بالوحدة الوطنية المحمية بإرادة كل اليمنيين في المحافظات الجنوبية والشمالية ، مضيفاَ :" المهرجان إذا سار في إطار احترام الدستور والقوانين فسنحترم الذين يقومون به ".

وأكد القيادي المؤتمري أن اليمن حققت بالوحدة التنمية وسيتجاوز هذه المحنة والدعوات المدمرة فأهلنا في الضالع ولحج يدركون ما حققته الوحدة للناس ويرفضون الانجرار وراء الرجعية ودعاة المناطقية التي تسعى لاستهداف مستقبل اليمن ووحدته أمنه واستقرار أبنائه .
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 13-يونيو-2024 الساعة: 03:43 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-10039.htm