موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


السياسي الأعلى: هذا العدوان لن يمر من دون رد - صنعاء: سنردّ بضرب أهداف حيوية للعدو الإسرائيلي - 80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن -
الأخبار والتقارير
الخميس, 14-أغسطس-2008
الميثاق نت - شهد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة الاحتفال الذي أقامته قيادة الحرس الجمهوري اليوم بمناسبة تخرج عدد من الدورات التخصصية من الحرس الخاص. الميثاق نت -
شهد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة الاحتفال الذي أقامته قيادة الحرس الجمهوري اليوم بمناسبة تخرج عدد من الدورات التخصصية من الحرس الخاص. وفي الحفل الذي بدء بآي من الذكر الحكيم تلاوة الجندي عرفات السلفي, ألقى مدير مركز تدريب القوات الخاصة الرائد محمد لطف زايد كلمة عبر فيها عن الشكر والتقدير والاعتزاز بحضور فخامة الأخ الرئيس القائد ومشاركته لإخوانه وأبنائه الخريجين احتفالهم بهذه المناسبة التي تأتي وشعبنا وقواته المسلحة والأمن تحقق الانتصارات المتوالية في شتى المجالات. وأعرب عن جزيل الشكر وعميق الامتنان لما يوليه فخامة الرئيس القائد من اهتمام بهذا الصرح التدريبي.. ميدان العلم والإباء والشموخ والذي يأتي تخريج هذه الدفع كثمرة طيبة من ثمار ذلك الاهتمام والرعاية الهادفة إلى الارتقاء بالمؤسسة العسكرية إلى أعلى المستويات وتجسيداً حقيقياً لمضمون البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأكد أن حماة الوطن سيظلون بالمرصاد لكل من لا يروق لهم أن يعم الوطن الأمن والاستقرار والسكينة العامة وأن محاولاتهم البائسة ستبوء بالخسران وسيظل اليمن قوياً ومتماسكاً بفضل الله عز وجل وحكمة وحنكة قائد المسيرة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وتضحيات الأبطال الميامين من ابناء القوات المسلحة والأمن وأعرب عن الشكر والتقدير للجهود الكبير التي بذلها المدربون من جهود في ميادين التدريب وصفوف الدراسة. وجدد العهد بأن يظل حماة الوطن الميامين عند مستوى المهام والمسؤوليات المناطة بهم في الذود عن سيادة الوطن وحماية الأمن والاستقرار في كافة أرجاء الوطن. بعد ذلك قدم الخريجون العديد من التمارين التطبيقية في مختلف التخصصات القتالية والأمنية ومكافحة الأعمال الإرهابية عكست المستوى الرفيع الذي وصلت إليه وحدات الحرس الخاص وقدراتهم القتالية والعلمية في أداء المهام المناطة بهم بكفاءة واقتدار في إطار ما تشهده القوات المسلحة والأمن من تطور كبير وما قطعته من أشواط متقدمة.. وقفزات هائلة في مسيرة البناء النوعي الحديث والمتطور. وقد نالت العروض التدريبية التي قدمها الخريجون الإعجاب والتقدير وعززت الثقة فيما تمتلكه قواتنا المسلحة والأمن من قدرات عالية وكوادر مؤهلة قتالياً وعلمياً قادرة على النهوض بواجباتها ومسؤولياتها الوطنية والدستورية بكفاءة عالية في مختلف الظروف. بعد ذلك قام الأخ رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بتوزيع الشهائد والجوائز على أوائل الخريجين والمتفوقين في كل الدورات. وألقى نائب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن الدكتور رشاد محمد العليمي كلمة عبر فيها عن اعتزاز القيادة والدولة والحكومة بالرجال الأبطال من أبناء القوات المسلحة الذين بتخرجهم اليوم ليضيفون دماً جديداً ورافداً قوياً لمؤسسة الوطن الشامخة القوات المسلحة والأمن. وقدم الدكتور العليمي التهاني باسم فخامة الأخ الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة للخريجين على نجاحهم المتميز واجتيازهم المقتدر للدورات التخصصية التي عكست المستوى المتقدم الذي وصل إليه منتسبوا القوات المسلحة والأمن.. وكفاءتهم العالية في الاستيعاب والتعامل مع كل فنون القتال المتطورة والحديثة، ويعكس أيضاً مدى رعاية واهتمام فخامة الرئيس القائد وحرصه المستمر على المضي قدماً بجوانب البناء والتحديث والتطوير لقواتنا المسلحة والأمن.. وبما يمكنها من الانتقال إلى مراحل متقدمة من بنائها النوعي المواكب لطبيعة ومقتضيات مهامها وواجباتها الوطنية المقدسة. وأشار إلى أن ما وصلت إليه مؤسسة الدفاع والأمن من تطور هائل خلال العقود الثلاثة الماضية كمؤسسة رائدة مكنها من تحقيق المزيد من الأمجاد العظيمة وتعزيز الانتصارات التي حققها وطننا منذ انبلاج فجر الثورة اليمنية (26سبتمبر و14 أكتوبر).. وحتى إشراقة شمس يوم الوحدة العظيم في الثاني والعشرين من مايو المجيد، وأثببت قواتنا المسلحة خلال مسيرتها النضالية أن ولاءها المطلق لله وللوطن وللثورة.. وبأنها بحق القوة الضاربة بيد شعبنا ضد كل من يحاول المساس بالثورة والوحدة وماتحقق على طريقهما من منجزات ومكاسب عظيمة. وقال أنه :"تأكيداً لذلك, فقد رأينا كيف تصدت قواتنا المسلحة والأمن الباسلة لأعداء الثورة والجمهورية والوحدة وقدم أبطالها ملاحم البطولة والفداء وقوافل الشهداء والجرحى في كل المراحل والمنعطفات التي مرت بها الثورة والوحدة. وأكد نائب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن أن ما يزيدنا فخراً واعتزازاً بأبناء هذه المؤسسة البطلة هو تلك النجاحات والانتصارات المتلاحقة التي حققتها سواء من خلال التصدي الباسل لعناصر الفتنة والتخريب في بعض مناطق محافظة صعدة أو من خلال مواجهتها للعناصر الإرهابية من تنظيم القاعدة متحملين في ذلك مسؤولياتهم الوطنية بكل شجاعة في تعزيز الأمن والاستقرار على امتداد الوطن. وقال الدكتور العليمي :"إن الجميع قد تابع تلك العملية النوعية التي نفذتها الأجهزة الأمنية بمساندة رجال القوات المسلحة والمواطنين الشرفاء من أبناء حضرموت في ملاحقة وتعقب العناصر الإرهابية التي نفذت العديد من الأعمال الإرهابية في بلادنا وكانت تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية جديدة في بلادنا والمملكة العربية السعودية الشقيقة" . وأكد أن قواتنا المسلحة والأمن ستظل على الدوام هي اليد الطولى لشعبنا..تحمي مكاسبه ومنجزاته وتضرب بيد من حديد كل من يحاول المساس بأمن الوطن واستقراره ووحدته ولن تحيد عن أداء مهامها الدستورية والقانونية في ظل القيادة الحكيمة لفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة. وعبر الدكتور العليمي عن شكر وتقدير القيادة السياسية والعسكرية العليا لقيادة الحرس الجمهوري والقوات الخاصة على القيادة المتميزة.. وكذا المدربين والمعلمين على جهودهم في تأهيل وتدريب الخريجين. حضر الاحتفال يحيى علي الراعي رئيس مجلس النواب والدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء و عبد العزيز عبد الغني رئيس مجلس الشورى واللواء الركن محمد ناصر احمد وزير الدفاع، والمهندس كمال الجبري وزير الاتصالات وتقنية المعلومات وعدد من المسؤولين وقادة القوات المسلحة والأمن. سبأ
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)