موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


السياسي الأعلى: هذا العدوان لن يمر من دون رد - صنعاء: سنردّ بضرب أهداف حيوية للعدو الإسرائيلي - 80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن -
الأخبار والتقارير
الأربعاء, 13-أغسطس-2008
الميثاق نت - تعز - اعتبرت الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة تعز الدعوى التي أطلقتها أحزاب المشترك للاعتصام تحت شعارات ومبررات واهية مجرد مزايدات على قضايا الناس بهدف تحقيق مصالح سياسية حزبية ضيقة لا صلة لها بتلك الأطروحات.

وأكد الميثاق نت -
تعز - اعتبرت الأحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة تعز الدعوى التي أطلقتها أحزاب المشترك للاعتصام تحت شعارات ومبررات واهية مجرد مزايدات على قضايا الناس بهدف تحقيق مصالح سياسية حزبية ضيقة لا صلة لها بتلك الأطروحات.

وأكد بيان سياسي صادر عن أحزاب تعز -انه لم يعد ينطلي على أبناء الحالمة ذلك التباكي والنحيب المزيف الذي يصدر ما بين حين وآخر على ألسن المغرضين والحاقدين ممن لا يروق لهم العيش إلا في ظل إثارة الفوضى وحياكة الدسائس والمؤامرات .

ودعا البيان أبناء المحافظة إلى الوقوف صفاً واحداً في وجه تلك العبثية والفوضى التي أضحت هي الملاذ الوحيد لبعض القوى الحزبية التي احترقت أوراقها سلفاً ولم تعد تملك القدرة على البقاء في واقع الحياة السياسية فراحت تمارس صنوفاً من السلوك والممارسات العدمية وتفتعل الأزمات المصحوبة بالضجيج والصخب المفرغ من كل قيم ومفاهيم العمل السياسي والأخلاقي .

وطالب البيان أبناء المحافظة بالالتفاف حول قيادة المحافظة ومؤازرتها والاصطفاف معها في ميادين المعركة التنموية والتي تمثل الهم الأساسي والضرورة الملحة التي لا تحل إلا بالمبادرة والفعل المادي وليس الهرطقة السياسية والاستخفاف بوعي الناس ومصالحهم واستغلال معاناتهم بهدف تحقيق ربح سياسي ومصلحة انتخابية ضيقة

وأشار البيان إلى أن السلطة المحلية بتعز وهي تشخص معاناة أبناء المحافظة وتلامس أوجاعهم وتدرس المعالجات وتبتكر الحلول ، وتباشر التنفيذ بكل ما هو ممكن ومتاح ، إنما تفعل ذلك انطلاقاً من إيمانها الراسخ والعميق بالنهوض بمقتضيات وواجبات تفرضها طبيعة المسئولية وليس تحاشياً لاعتصام بائس ، أو اتقاء لمسيرة هزيلة تنظمها أحزاب اللقاء المشترك ويظهر فيها للناس غير ما يخفيه عنهم في لقاءات الحوارات وأروقة ودهاليز المقرات .

إلى ذلك قالت منظمات المجتمع المدني بمحافظة تعز إن ما طالبت به بعض قيادات القوى الحزبية بالمحافظة واعتبرته مبرراً للدعوة إلى الاعتصام إنما هو حق أريد به باطل.

ودعت منظمات تعز المدنية كل أبناء المحافظة إلى عدم الإنجرار وراء الدعوات المغرضة والمشبوهة والوقوف صفاً واحداً أمام كل الدعوات التحريضية والتخريبية المفضوحة والالتفاف الصادق حول قيادة السلطة المحلية والشد من عزيمتها في تنفيذ كل الطموحات في مختلف مناحي الحياة.

وقال بيان صادر عن منظمات المجتمع المدني بتعز - أن التاريخ اثبت في مختلف المراحل التي مر بها اليمن ان اللجوء إلى استخدام الشارع لا يحقق مكسباً وطنياً ، وإنما تحقق المطالب والمكاسب الوطنية عن طريق الحوار وتضافر الجهود وتشابك الأيدي وصوابية النقد والمساهمة في تقديم الحلول وترسيخ أواصر المحبة والإخاء ونبذ الصراعات والنأي بمصالح العامة عن المصالح الشخصية الضيقة .


وقال البيان إن قيادات منظمات المجتمع المدني والجماهيري بالمحافظة وقفت على الدعوات التي تطلقها بعض قيادات الأحزاب السياسية بالمحافظة لتنفيذ اعتصام جماهيري للمطالبة بعدد من الإصلاحات التنموية في مجال الكهرباء وتوفير المياه وإصلاح أوضاع التعليم مؤكدة انه في الوقت الذي تؤمن فيه بمشروعية تلك المطالب إلا أن استخدامها لتحقيق مكاسب سياسية رخيصة واستخدامها حجة لتنفيذ الاعتصامات ونشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار يمثل إعاقة للسلطة المحلية عن تنفيذ وتحقيق تلك المطالب ومتاجرة بالمصالح العامة والمشتركة لكل أبناء المحافظة


وأعلنت منظمات المجتمع المدني بتعز رفضها التام لكل أشكال الوصاية السياسية والحزبية لأي حزب أو جماعة على أي جزء من أجزاء مؤسسات العمل الجماهيري.


وأكدت منظمات المجتمع المدني بمحافظة تعز بكل مكوناتها الجماهيرية أنها ستبقى ثابتة الموقف على مبدأ قاعدة الحياد في قضايا الصراع الحزبي التي تطفو على الساحة الوطنية بين الحين والآخر بين شركاء العملية السياسية كونها تتكون من أعضاء كل ألوان الطيف السياسي في اليمن إضافة إلى انحيازها الكامل إلى المطالب المشروعة لأبناء المحافظات ومصالحهم .
وشددت على أنها ستعمل على تبني قضايا وهموم المواطنين دون السعي لتحقيق أي مطمع سياسي كما أنها ستعمل على كشف الحقائق وإزالة اللبس وإظهار خفايا ما يدور في دهاليز الأحزاب السياسية ، وترتيب الأوراق وتصحيح المواقف التي قد تختلط لدى البعض جراء المكايدات السياسية والحزبية التي غالباً ما يكون ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)